محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة قتال اميركية تحط على حاملة الطائرات دوايت ايزنهاور في البحر المتوسط التي تشارك في غارات التحالف الدولي بقيادة اميركية على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق وليبيا، 6 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلن الجيش السوري في بيان نقلته وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصف السبت موقعا لهذا الجيش في محافظة دير الزور (شرق).

ونقلت الوكالة عن القيادة العامة للجيش ان "طيران التحالف الأميركي قصف أحد المواقع العسكرية للجيش العربي السوري بجبل ثردة بمحيط مطار دير الزور"، لافتا الى ان "القصف ادى الى وقوع خسائر في صفوف قواتنا" من دون ان يحدد حجمها و"مهد بشكل واضح لهجوم ارهابيي داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) على الموقع والسيطرة عليه".

واذ اوضحت القيادة ان القصف جرى في الساعة 17,00 (14,00 ت غ)، اضافت ان "هذا العمل يعد اعتداء خطيرا وسافرا ضد الجمهورية العربية السورية وجيشها ودليلا قاطعا على دعم الولايات المتحدة الاميركية وحلفائها لتنظيم داعش الارهابي وغيره من التنظيمات الارهابية الاخرى ويفضح زيف ادعاءاتهم في محاربة الارهاب".

واوردت وكالة اعماق المرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية السبت ان "قوات الدولة الاسلامية تسيطر على كامل جبل ثردة الذي يشرف على مطار دير الزور".

من جهته، اعلن الجيش الروسي ان اكثر من ستين جنديا سوريا قتلوا واصيب مئة اخرون السبت في ضربات للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة استهدفت موقعا للجيش السوري في شرق البلاد.

واوضح انه "مباشرة بعد الضربات التي شنتها طائرات التحالف، شن مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية هجوما"، مشيرا الى وقوع "معارك ضارية مع الارهابيين" في المنطقة المجاورة لمطار دير الزور.

في المقابل، تحدث المرصد السوري لحقوق الانسان في حصيلة جديدة عن مقتل ثمانين جنديا على الاقل في هذه الضربات التي شنتها "طائرات تابعة للتحالف الدولي" نقلا عن "مصادر عسكرية تابعة للنظام السوري".

وكان المرصد اشار في حصيلة سابقة الى مقتل ثلاثين جنديا.

لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن اكد انه لا يستطيع تحديد هوية المقاتلات التي نفذت الضربات.

وتاتي هذه التطورات الميدانية في اليوم الخامس لهدنة هشة تشهدها المناطق السورية بموجب اتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا، تستثني المناطق التي يسيطر عليها الجهاديون.

لكن الجيش الروسي حذر في وقت سابق السبت من ان الوضع في سوريا "يسوء" مؤكدا ان الفصائل المقاتلة نفذت اكثر من 50 هجوما على القوات الحكومية السورية وعلى المدنيين في 24 ساعة، وحمل الولايات المتحدة مسؤولية اي انهيار للهدنة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب