محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات موالية للحكومة السورية تتجمع على طريق في بير قباقب على بعد 40 كلم غرب دير الزور .

(afp_tickers)

تمكن الجيش السوري وحلفاؤه الاثنين من كسر حصار يفرضه تنظيم الدولة الاسلامية منذ أكثر من عامين على مدينة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما أفاد الاعلام الرسمي.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان "كسر الجيش العربي السوري ظهر اليوم الحصار عن مدينة دير الزور بعد وصول قواته المتقدمة من الريف الغربي الى الفوج 137"، وهي قاعدة عسكرية محاذية لاحياء في غرب المدينة يسيطر عليها الجيش السوري.

ويسيطر التنظيم الجهادي منذ صيف 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور النفطية والحدودية مع العراق وعلى نحو ستين في المئة من مساحة مدينة دير الزور.

ومنذ مطلع العام 2015، تمكن التنظيم من حصار عشرات آلاف المدنيين والعسكريين السوريين في احياء في غرب مدينة دير الزور ومطارها العسكري بشكل مطبق.

وبدأ الجيش السوري منذ أسابيع عدة عملية عسكرية واسعة باتجاه محافظة دير الزور، وتمكن من دخولها من ثلاثة محاور رئيسية هي جنوب محافظة الرقة، والبادية جنوبا من محور مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، فضلا عن المنطقة الحدودية مع العراق من الجهة الجنوبية الغربية.

ودخلت القوات المتقدمة من محور الرقة الى قاعدة اللواء 137. وتتواجد تلك المتقدمة من جبهة السخنة على على بعد نحو 12 كيلومترا من المطار العسكري جنوب غرب المدينة.

ويقدر عدد المدنيين الموجودين في الاحياء تحت سيطرة قوات النظام بمئة الف محاصرين فيما يتحدث المرصد السوري لحقوق الانسان عن وجود أكثر من عشرة الاف مدني في الاحياء تحت سيطرة التنظيم. وتشير تقديرات أخرى الى ان العدد أكبر.

وفي مدينة دير الزور، شاهد صحافي متعاون مع فرانس برس صباحا اعلاما سورية كثيرة رفعت في الشوارع، كما نقل مشاهدته لسكان يلقون التحية الصباحية قائلين "صباح النصر" بدلا من صباح الخير.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب