محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عرض عسكري للقوات العراقية في بغداد احتفالا باستعادة السيطرة على الفلوجة في 14 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

حذرت قيادة الجيش العراقي الخميس العراقيين من المشاركة في تظاهرة مقررة الجمعة ببغداد للمطالبة باصلاحات مؤكدة انه لم يتم الترخيص لهذه التظاهرة.

واضافت قيادة العمليات المشتركة في بيان ان اي شخص يشارك في التجمع وهو مسلح سيعتبر "تهديدا ارهابيا".

وكان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر دعا الى التظاهر بكثافة الجمعة في ساحة التحرير بوسط العاصمة للمطالبة بحكومة جديدة تشكل من تكنوقراط قادرة على تنفيذ اصلاحات للتصدي للفساد والمحسوبية والمحاباة.

وكانت الحكومة العراقية دعت في 12 تموز/يوليو الى تعليق التظاهرات التي تجري بانتظام بداعي انها قد تلهي قوات الامن وتؤثر على مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية.

ونظم مقتدى الصدر سلسلة تظاهرات دعا فيها الى تشكيل حكومة تكنوقراط، وقام انصاره باقتحام المنطقة الخضراء الشديدة التحصين مرتين في السابق.

وفي 20 ايار/مايو اصيب عشرات الاشخاص بجروح اثناء مواجهات جرت بين متظاهرين من انصار مقتدى الصدر وقوات الامن تمكن خلالها بعض المحتجين من اقتحام المنطقة الخضراء ودخول مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي لفترة وجيزة.

لكن عموما جرت معظم التظاهرات التي تنظم كل جمعة في هدوء في الاشهر الاخيرة. وتوقفت اثناء شهر رمضان.

ويحاول حيدر العبادي منذ اشهر تشكيل حكومة جديدة قادرة على تنفيذ الاصلاحات ضد الفساد التي يطالب بها المتظاهرون، لكن العديد من الاحزاب تعارض هذا المشروع خشية خسارة امتيازاتها.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب