محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

(afp_tickers)

اعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت استعادة السيطرة على قاعدة القيارة الجوية الواقعة جنوب مدينة الموصل، المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وتعتبر قاعدة القيارة التي تبعد 58 كلم جنوب مدينة الموصل اكبر القواعد العسكرية الاستراتيجية.

وقالت قيادة العمليات المشتركة ان العملية نفذتها "الفرقة المدرعة التاسعة وقوات مكافحة الارهاب والفرقة الخامسة عشرة بدعم من طيران التحالف الدولي".

واضافت ان "عصابات داعش الارهابية تحتجز عناصرها الفارين من جنوب الموصل وتمنعهم من دخول المدينة بعدما فروا مع عائلاتهم خلال عملية تحرير القاعدة".

وافادت مصادر امنية ان العناصر الجهادية هربوا من المعارك باتجاه الموصل.

وهنأ رئيس الوزراء خلال لقائه جهاز مكافحة الارهاب الشعب العراقي ب"هذا الانتصار" داعيا "اهالي نينوى للتهيؤ لتحرير مدنهم".

ونقل بيان رسمي عن العبادي قوله "مثلما قضينا على الدواعش في الفلوجة وهربوا كالجرذان في الصحراء سنقضي عليهم في الموصل".

وتابع ان "قواتنا تلاحق الدواعش بدون ضجيج اعلامي وخلال الايام الماضية كان هناك تخطيط وقتال وتحرير وتقدمنا 100 كيلومتر وهذا انتقام مهم من العصابات الارهابية التي سنسحقها ونطهر جميع اراضينا قريبا جدا ان شاء الله".

وقال ضابط في عمليات نينوى ان "الجهد الهندسي يقوم حاليا باجراء التحصينات اللازمة وازالة العبوات والالغام والعوائق التي تركها التنظيم داخل قاعدة القيارة".

واضاف ان "القوات تعمل كذلك على اصلاح المباني والشوارع والمناطق المحررة الاخرى، كما تقوم باعادة تاهيل واصلاح مشروع ماء القيارة الذي يغذي ناحية القيارة ومخمور".

ويضم المطار مدرجين للطيران وتامينه يعني تامين خط امداد ونقل للقوات العراقية التي تتهيأ لاستعادة مدينة الموصل المعقل الرئيسي للجهاديين في العراق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب