أ ف ب عربي ودولي

جنود ماليون خلال انتشار لمواكبة زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى غاو في13 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

أعلنت هيئة أركان قوة "برخان" الفرنسية لمكافحة الجهاديين، في بيان الأحد، قتل أو اعتقال نحو عشرين جهادياً خلال عطلة نهاية الأسبوع بجنوب غرب غاو في مالي قرب الحدود مع بوركينا فاسو، حيث قتل جندي فرنسي في 5 نيسان/أبريل.

وقالت هيئة الأركان إنه "منذ السبت 29 نيسان/أبريل، تخوض قوة برخان عملية سمحت بالسيطرة على نحو عشرين إرهابياً في غابة فولساريه قرب الحدود بين مالي وبوركينا فاسو، في جنوب غرب غاو".

وأوضح المتحدث باسم هيئة الأركان العقيد باتريك ستيغر لوكالة فرانس برس إن هؤلاء قتلوا أو اعتقلوا، من دون أن يعطي تفاصيل إضافية.

ونفذت طائرات مقاتلة من طراز "ميراج 2000" بداية، غارات على مستودعات لوجيستية تم تحديدها خلال عملية شنت مؤخرا في الغابة، التي تعتبر ملاذا للجماعات الإرهابية المسلحة.

وخلال تلك العملية، قتل قائد الفوج الهندسي السادس جوليان باربيه بإطلاق نار مباشر.

ونشر العسكريون الفرنسيون في مالي منذ كانون الثاني/يناير 2013 لوقف تقدم الجهاديين المرتبطين بالقاعدة في شمال مالي وتهديدهم بالوصول الى باماكو.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي