محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود مصريون في شبه جزيرة سيناء حيث تواجه السلطات هجمات يشنها تنظيم الدولة الاسلامية ادت الى مقتل المئات من عناصر لامن

(afp_tickers)

أعلن الجيش المصري السبت مقتل 30 "تكفيريا" خلال عملية عسكرية بدأت قبل أربعة أيام في شبه جزيرة سيناء بمشاركة سلاح الجو والشرطة.

واكد بيان عسكري انه "في إطار جهود القوات المسلحة في تمشيط مناطق مكافحة النشاط الإرهابي وملاحقة العناصر التكفيرية (...) تمكنت قوات من الجيش الثاني الميداني والشرطة من قتل 30 تكفيريا شديدي الخطورة والقبض على خمسة آخرين.

كما اكد "تدمير 12 عربة دفع رباعي تستخدمها العناصر التكفيرية لاستهداف قواتنا وتدمير أربع عربات مفخخة قبل استهدافها المراكز الأمنية".

والمناطق التي تمشطها القوات الامنية هي "مدن العريش والشيخ زويد ورفح" بحسب المصدر.

وختم البيان مشيرا الى "مواصلة قوات إنفاذ القانون استكمال عملياتها للقضاء على باقي البؤر الإرهابية واقتلاع جذور الإرهاب بشمال سيناء".

وتحاول مصر جاهدة القضاء على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتمركزين في شبه جزيرة سيناء وغيرهم من المجموعات المسلحة الأصغر التي نشطت وبرزت بعد أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي عام 2013 وشن حملة على أنصاره.

وقتل مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية 21 جنديا على الأقل في هجوم بسيارات مفخخة على إحدى نقاط تمركز الجيش المصري في جنوب مدينة رفح بشمال سيناء في السابع من تموز/يوليو الجاري.

وتضيق السلطات المصرية الخناق على الجماعات الجهادية والمسلحة بعد سلسلة من الاعتداءات في وادي النيل وشبه جزيرة سيناء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب