محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سكان في مايدوغوري يرحبون بجنود استعادوا السيطرة على ناقلة جند مدرعة من حركة بوكو حرام

(afp_tickers)

أعلن الجيش النيجيري وميليشات الدفاع الذاتي الموالية له الثلاثاء دحر هجوم شنه مقاتلو جماعة بوكو حرام على مدينة كوندوغا الاستراتيجية القريبة من مايدوغوري في شمال شرق البلاد، مؤكدين مقتل 70 من مسلحي الجماعة الاسلامية المتطرفة.

وقال بوتاري مالا المسؤول في ميليشيات الدفاع الذاتي لوكالة فرانس برس ان "الحصيلة الأخيرة تفيد بأن 73 مقاتلا من بوكو حرام قتلوا" في الهجوم الذي شنه حوالى 150 عنصرا من الجماعة المتطرفة.

واكد هذه الحصيلة مصدر عسكري في مدينة مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو.

وبحسب مالا فان مقاتلي بوكو حرام دخلوا الاثنين كوندوغا، وهي مدينة صيادين تقع على ضفة نهر وفيها ايضا اعداد كبيرة من رؤوس الماشية، واطلقوا النار على قوات الامن مما ادى الى نشوب معركة بين الطرفين استمرت ست ساعات.

وأضاف "من بين القتلى انتحاري كان يقود سيارة مفخخة ولكنه قتل قبل ان يتمكن من بلوع هدفه. اما بقية المهاجمين فقد فروا الى غابة مجاورة لكن قوات الامن طاردتهم وقامت طائرة حربية ارسلت من مايدوغوري بقصفهم".

ومنذ 2009، اسفر تمرد بوكو حرام وتصدي القوات النيجيرية له عن اكثر من 13 الف قتيل وتسبب بنزوح مليون ونصف مليون شخص داخل نيجيريا، وخصوصا في الشمال الشرقي حيث سيطر المتمردون على مدن عدة.

من جهة اخرى، قتل 19 مدنيا على الاقل في هجوم شنته جماعة بوكو حرام مساء الاحد على ثلاث جزر في المياه النيجرية من بحيرة تشاد، كما اعلن نائب عن المنطقة لوكالة فرانس برس الثلاثاء.

وقال الحاج أبو بكر النائب عن مدينة بوسو في جنوب شرق النيجر على الحدود مع بحيرة تشاد "ابلغنا بمقتل 19 شخصا على الاقل، غالبيتهم احرقوا احياء او قضوا غرقا في البحيرة".

واضاف ان الغرقى هم "نساء واطفال حاولوا الفرار على متن زورق غرق في البحيرة"، مشيرا الى ان مصدر معلوماته هو ناجون من الهجوم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب