محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

والدان اسرائيليان يبكيان فوق نعش ابنهما الجندي الاسرائيلي في لواء غولاني تال يفراخ الذي قتل في غزة

(afp_tickers)

اعلن الجيش الاسرائيلي الثلاثاء مقتل الجندي الاسرائيلي الذي اعلنت حركة حماس انها خطفته في غزة، موضحا انه لم يتمكن بعد من التعرف على جثته التي قال ان جزءا منها ما زال لدى حماس.

وقال الجيش في بيان ان "السرجنت اورون شاؤول الجندي في لواء غولاني ويبلغ من العمر 21 عاما، هو الجندي الذي لم تنته اجراءات التعرف على جثته".

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن انه لم ينجح في التعرف على جثة جندي قتل الاحد في قطاع غزة بينما ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان حركة حماس تحتفظ بجثته او باشلاء منها.

وقال الجيش في بيان ان "عملية التعرف على ستة من الجنود القتلى اكتملت وتم تأكيد هوياتهم. وما زالت الجهود جارية للتعرف على الجندي السابع".

واوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية بان جثة الجندي او اشلاء منها على الاقل بحوزة حركة حماس في قطاع غزة والتي اعلنت قبل يومين اسر جندي اسرائيلي ونشرت اسمه ورقمه العسكري.

وكشف الجيش ان الجندي يدعى اورون شاؤول وهو نفس اسم الجندي الذي قالت حماس انها اسرته.

وكان سفير اسرائيل في الامم المتحدة رون بروسور نفى الاحد الخطف مؤكدا انها "اشاعات غير حقيقية".

واكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس انه ليس هناك اي احتمال ببقاء الجندي على قيد الحياة.

وكانت حركة حماس اسرت الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006 واحتجزته لخمس سنوات قبيل الافراج عنه في تشرين الاول/اكتوبر 2011 مقابل افراج اسرائيل عن 1027 اسيرا فلسطينيا.

وفي العام نفسه، تمكن حزب الله اللبناني من اسر وقتل جنديين اسرائيليين مما ادى الى اندلاع حرب ومن ثم تبادل جثتيهما مقابل الافراج عن عدد كبير من الاسرى.

قتل الجنود السبعة المنتمين الى لواء "غولاني" في الجيش الاسرائيلي في هجوم على عربة مدرعة في قطاع غزة.

واعلن الجيش الاسرائيلي الاحد عن مقتل 13 جنديا من لواء "غولاني" النخبوي ليرتفع عدد الجنود القتلى منذ بدء العملية البرية ضد قطاع غزة الخميس الماضي الى 27 جنديا.

وهي اكبر خسارة يتكبدها الجيش الاسرائيلي منذ حرب تموز/يوليو 2006 مع حزب الله اللبناني.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب