محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للجيش النيجيري بالقرب من ميدوغوري في 5 حزيران/يونيو 2013

(afp_tickers)

اكد الجيش النيجيري السبت انه قتل عشرات الاسلاميين من جماعة بوكو حرام المتطرفة وحرر 20 رهينة خلال عملية عسكرية في معقل للمتمردين في غابة سامبيزا شمال شرق البلاد.

وقالت وزارة الدفاع النيجيرية في بيان السبت "رغم اننا واجهنا عددا كبيرا من الالغام المزروعة في غابة سامبيزا، واصل جنودنا التقدم (...) بينما قتل عشرات الارهابيين في الهجوم على قواعدهم الجمعة".

واضاف البيان "تم انقاذ ما مجموعه 20 امراة وطفلا مع نهاية العملية يوم الجمعة".

وقتل جندي واحد واصيب 10 في الهجوم على قواعد المتمردين بحسب البيان.

وتعذر تاكيد هذه المعلومات من مصدر مستقل.

يشار الى ان تقارير وزارة الدفاع عن المواجهات مع بوكو حرام لم تطابق اقوال شهود عيان في السابق.

لكن نيجيريا اكدت الحاق سلسلة من الهزائم بالمتمردين في الاسابيع الفائتة.

وتحدثت عن تحرير اكثر من 700 رهينة اغلبهم من النساء والاطفال في هجوم الجيش على سامبيزا التي اتخذتها بوكو حرام قاعدة منذ عدة سنوات.

واكدت منظمة العفو الدولية ان الجماعة المتشددة خطفت اكثر من الفي امراة وفتاة منذ مطلع 2014، تعرض الكثير منهن للعنف الجنسي في اثناء احتجازهن.

واستفادت الحملة الاخيرة للجيش النيجيري على المتمردين من دعم قوات من تشاد وكاميرون والنيجر المجاورة.

لكن بالرغم من الانجازات الاخيرة تواصلت هجمات المتشددين، من بينها تصعيد للعنف هذا الاسبوع في ولاية اداماواسا شمال شرق البلاد بعد ان تمتعت بهدوء نسبي طوال اشهر.

ويرى خبراء ان بوكو حرام ستواصل شن هجمات باسلوب حرب العصابات واستهداف مدنيين، بالرغم من طردها من عشرات البلدات التي سيطرت عليها سابقا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب