محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محققون في موقع انفجار اجرامي في المعهد الوطني لعلم الجريمة في بروكسل، صباح الاثنين 29 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

تعرض المركز العلمي الرئيسي التابع للقضاء في بروكسل الى هجوم ليل الاحد الاثنين حيث اقتحم اشخاص بسيارة بوابات المركز ورموا داخله عبوة ناسفة، في حادث قال مسؤولون ان الهدف منه هو "اتلاف" ادلة.

واوقف خمسة اشخاص صباح الاثنين الا انه تم الافراج عنهم لاحقا، بينما قالت النيابة انه لا توجد علاقة مؤكدة للحادث بالارهاب حتى الان. ولم يصب احد في الحريق او في الانفجار الذي هز المنازل المجاورة.

ويقع معهد علم التحقيق الجنائي والجريمة في بروكسل الذي استهدف بالهجوم في شمال المدينة. وهو مؤسسة علمية تابعة للقضاء الفدرالي البلجيكي تقوم بتحقيقات قضائية خصوصا تحليل اثار المشبوهين وتحديد هويتهم.

ولفتت النيابة العامة الى "ان هذا المكان لم يتم اختياره عشوائيا"، مضيفة "انه يتعامل مع معلومات حساسة مرتبطة بتحقيقات عدة جارية وبملفات قضائية".

وفتحت النيابة تحقيقا في "الحريق المتعمد للمبنى سببه تفجير".

وقالت المتحدثة باسم مكتب النيابة اين فان فيميرش ان "احتمالات ان يكون العمل ارهابيا ليست مؤكدة. ومن البديهي ان العديد من الاشخاص ارادوا اتلاف ادلة تتعلق بقضاياهم القانونية".

واضافت ان "عدة مهاجمين اقتحموا بسيارتهم المدخل الارضي لمعهد علم التحقيق الجنائي والجريمة" ثم دخلوا الى "الجناح الذي يضم المختبرات".

واوضحت انه تم "اقتحام السور فقط".

واحترق جزء من المبنى تماما، بحسب ما شاهد مراسل وكالة فرانس برس، بينما تم ازالة سيارة محترقة من المكان.

- انفجار "عنيف جدا" -

واكد المتحدث باسم اجهزة الاطفاء بيار ميس لوكالة فرانس برس ان حجم "الاضرار كبير" وتحدث عن انفجار "عنيف جدا"، مشيرا الى ان "نوافذ المختبر تناثرت على بعد عشرات الامتار".

واضاف انه تم نشر ثلاثين عنصرا من اجهزة الاطفاء لاخماد الحريق حوالى الساعة الثالثة فجرا.

وروت شابة لم تشأ ذكر اسمها لفرانس برس ان "المنزل اهتز" بفعل الانفجار مضيفة "فكرنا بامور عدة لاننا في منطقة صناعية".

ومنعت حركة السير في محيط الموقع على ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

وتتعامل السلطات البلجيكية مع كل انذار او تهديد في البلاد بكل جدية، وقامت بعمليات توقيف عديدة في الاشهر الاخيرة.

وفي اب/اغسطس حطت رحلتان دوليتان في مطار بروكسل بعد تعرضهما لانذار بالقنبلة.

وياتي الهجوم فيما لا تزال بلجيكا في حالة انذار منذ الاعتداءات الدامية التي شهدتها في 22 اذار/مارس الماضي في مطار بروكسل الدولي وفي محطة مترو مالبيك ما اوقع 32 قتيلا.

واعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن هذه الهجمات، اضافة الى هجوم بالساطور في 6 آب/أغسطس على عنصرين من الشرطة.

كما ان الخلية الجهادية المسؤولة عن هجمات بروكسل متورطة بشكل كبير في هجمات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر التي قتل فيها 130 شخصا واصيب المئات.

واوقفت السلطات البلجيكية العديد من الاشخاص المرتبطين باعتداءات بروكسل وباريس ومن بينهم صلاح عبد السلام عضو خلية باريس والذي تم ترحيله الى فرنسا.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب