محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مروحية تستعد لرش مياه على السنة لهب حريق "توماس" في كاليفورنيا في 9 كانون الاول/ديسمبر 2017.

(afp_tickers)

واصل الحريق "توماس" انتشاره الاحد في شمال لوس انجليس مهددا سانتا باربرا ومدينة كاربينتيريا الصغيرة وذلك بعدما اتى على نحو 63 الف هكتار، في حين يبدو ان باقي حرائق كاليفورنيا باتت تحت السيطرة.

ونشب حريق "توماس" مساء الاثنين الماضي واجتاح محيط مدينة فينتورا. ولم تتم السيطرة عليه حتى الاحد الا بنسبة 15 بالمئة ويعد بين اضخم حرائق الغابات في تاريخ كاليفورنيا.

واظهرت صورة نشرها صباح الاحد اطفائيو سانتا باربرا السنة من اللهب بارتفاع عدة امتار على بعد خطوات قليلة من مبان في كاربينتيريا المدينة الساحلية الصغيرة الواقعة على مسافة اقل من خمسة كلم من سانتا باربرا.

والحريق "توماس" الذي لم يحدد حتى الان مصدره، دمر 583 موقعا.

وصدرت اوامر اخلاء في الليلة الماضية في بعض احياء كاربينتيريا الاقرب الى غابة لوس بيدريس الضخمة حيث تستعر النيران. وقالت سلطات مقاطعة سانتا باربرا لسكان باقي احياء المدينة "استعدوا للمغادرة".

وقرابة الساعة 06,00 بالتوقيت المحلي (14,00 ت غ) صدر امر اخلاء لقسم من مدينة مونتسيتو باربارا المهددة ايضا لانها تقع بمحاذاة الغابة ذاتها.

ومع تدني مستوى الرطوبة حتى 17 بالمئة، فان حركة الريح ضعفت مجددا ولا يتوقع ان تهب الاحد بقوة تفوق 20 كلم في الساعة حدا اقصى وذلك بعد ان هبت بقوة فاقت 130 كلم في الساعة الاربعاء.

ويعد عام 2017 الأسوأ في تاريخ كاليفورنيا لجهة حرائق الغابات. ففي تشرين الأول/اكتوبر، قتل أكثر من 40 شخصا عندما اجتاحت الحرائق المقاطعات المنتجة للنبيذ شمال سان فرانسيسكو ودمرت اكثر من 73 الف هكتار واكثر من عشرة آلاف مبنى.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب