محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة بتاريخ 23 حزيران/يونيو 2017 لمبنى اتحاد الحزب الاشتراكي لمنطقة بوش دو رون، في مرسيليا جنوب فرنسا

(afp_tickers)

يواجه الحزب الاشتراكي الفرنسي مشاكل مالية كبرى متصلة بهزيمته الانتخابية المزدوجة مؤخرا، ما دفعه إلى بيع مقر اتحاده المحلي في مرسيليا (جنوب)، على ما أعلن الجمعة.

وأوضح المسؤول في الاتحاد ميكايل برويل لوكالة فرانس برس ان المبنى بمساحة 1400 متر مربع وتقدر قيمته "بما بين 3,2 و3,6 ملايين يورو"، مضيفا "يجب التذكير بان (المقر الرئيسي الوطني للحزب في) باريس عليه بذل جهود مالية هائلة".

بعدما كان الحزب من القوى السياسية الرئيسية في البلاد، شهد مؤخرا هزيمتين انتخابيتين تاريخيتين متواليتين أفرغتا حساباته.

ففي الانتخابات الرئاسية لم يجمع مرشحه بونوا امون اكثر من 6,36% من الاصوات، فيما لم ينل الحزب في الانتخابات التشريعية الا 5,68% ليخرج منها بـ30 نائبا لا غير، مقابل 258 في الانتخابات السابقة.

وتابع برويل ان الاتحاد الاشتراكي لمنطقة بوش دو رون التي تشكل مرسيليا مركزها سيبحث لاحقا عن "مقار اكثر تواضعا لموظفين سيتم خفض عددهم".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب