محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(FILES) This file photo taken on February 6, 2017 shows Azerbaijan's President Ilham Aliyev posing upon his arrival at the European Commission in Brussels.Azerbaijan's ruling elite ran a secret 2.5 billion euro ($2.9 billion) slush fund to pay off European politicians and launder money, according to an investigation by a group of European newspapers published on September 5, 2017. The fund operated for two years from 2012 to 2014 through bank accounts of four shell companies registered in Britain, according to the investigation by papers including The Guardian and France's Le Monde and published by the Organized Crime and Corruption Reporting Project. Nicknamed the "Azerbaijan Laundromat", the origin of the fund is unclear "but there is ample evidence of its connection to the family of President Ilham Aliyev", the report said.

(afp_tickers)

حكم الاثنين على صحافي اذربيجاني يدأب على توجيه انتقادات الى السلطة بالسجن تسع سنوات بتهمة الابتزاز، في اعقاب محاكمة انتقدها محاميه ووصفها بأنها ملفقة من أجل اسكاته.

وقد أصدرت محكمة اقليمية على إلتشين اسماعيلي، مؤسس موقع انترنت ينتقد فساد السلطات الأذربيجانية، والعضو في حزب الجبهة الشعبية المعارض، حكما بتهمة الابتزاز واستغلال السلطة والفساد.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال محاميه إلتشين ساديغوف، ان "هذا الحكم لا يستند الى أي اساس، وهو غير قانوني. وقد لُفقت هذه القضية من اساسها" موضحا ان موكله أوقف بسبب نشاطه المهني.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" التي تدافع عن حقوق الصحافيين، انتقدت في شباط/فبراير توقيف اسماعيلي، واصفة اياه بأنه الحالة الأخيرة "في لائحة طويلة من الصحافيين الاذربيجانيين الذين يلاحقون امام القضاء بذرائع وهمية".

وفي اواخر آب/اغسطس، اعلنت وكالة "توران" الأذربيجانية الوحيدة المستقلة للأنباء، انها مضطرة الى وقف انشطتها بعد سجن مديرها بتهمة التهرب الضريبي، وتجميد حساباته المصرفية بقرار من القضاء في هذا البلد القوقازي الذي تخضع فيه وسائل الاعلام لرقابة شديدة.

وغالبا ما توجه المنظمات الدولية غير الحكومية انتقادات الى اذربيجان، منددة بعمليات القمع التي تقوم بها السلطة ضد المدافعين عن حقوق الانسان ومنتقدي الرئيس إلهام علييف الذي يتشدد في حكم هذه الجمهورية السوفياتية السابقة منذ 2003. لكنه يرفض هذه الاتهامات.

وأدرجت "مراسلون بلا حدود" اذربيجان في المرتبة 162 من اصل 180 بلدا في تصنيفها للعام 2017 على صعيد حرية الصحافة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب