محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المعارض الروسي اليكسي نافالني يتحدث بعد مثوله امام محكمة في موسكو ليل 12 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أصدر القضاء الروسي مساء الاثنين حكما بالسجن لمدة 30 يوما بحق اليكسي نافالني، المعارض الاول للكرملين والذي اعتقل صباحا مع اكثر من 1500 من انصاره خلال تظاهرات دعا اليها في مختلف انحاء البلاد للاحتجاج على فساد الحكومة.

وقالت كيرا لارميش المتحدثة باسم نافالني في تغريدة على تويتر "العقوبة: 30 يوما"، وذلك بعدما دانت المحكمة المعارض البالغ من العمر 41 عاما بسبب تنظيمه تظاهرات غير مرخص لها ورفضه الانصياع لاوامر قوات الامن.

وسارع المدون المعارض للفساد الى التعليق بسخرية على الحكم الصادر بحقه. وكتب على تويتر مغردا "لم يكتفوا بأن سرقوا البلد بأسره بل انني بسببهم سأفوّت علي حفل +ديبيش مود+ في موسكو" المقرر في مطلع تموز/يوليو.

واعتقل نافالني لدى خروجه من منزله متوجها للمشاركة في تظاهرة في وسط العاصمة.

وكان المعارض الروسي اعلن عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية السنة المقبلة داعيا الاجيال الجديدة الى التظاهر في الشارع عبر حملة الكترونية قوية.

وهزت مقاطع الفيديو المناهضة للفساد التي ينشرها نافالني مؤسسات كبيرة في روسيا ودفعت بجيل جديد للاهتمام بالسياسة.

من جهتها اعلنت متحدثة باسم منظمة "او في دي-انفو" غير الحكومية ان اكثر من 1500 من انصار نافالني اعتقلوا الاثنين خلال التظاهرات التي شهدتها مدن روسية عديدة ولا سيما موسكو حيث احصت المنظمة اعتقال 823 شخصا، تليها بطرسبورغ حيث بلغ عدد الموقوفين 600 شخص، محذرة من ان هذا الرقم "موقت ومرشح للارتفاع".

وأشارت الى عدة اعتقالات في مدن بالاقاليم الروسية مثل فلاديفوستوك (اقصى الشرق) وجيب كاليننغراد (البلطيق) مرورا بنوريلسك (اقصى الشمال) وسوتشي (جنوب).

ويعتبر هذا ثاني تحرك احتجاجي ضخم منذ 26 آذار/مارس حين أوقفت السلطات نافالني وأكثر من ألف شخص اثناء أكبر تظاهرة غير مرخص لها تنظم منذ اعوام في روسيا وشارك فيها عدد كبير من الشباب.

وجرت تظاهرات ايضا في انحاء البلاد بعدما نشر المعارض تسجيل فيديو اتهم فيه رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف بالفساد مؤكدا أنه يدير امبراطورية عقارية يمولها رجال أعمال أثرياء عبر مؤسسات مشبوهة.

ودان البيت الأبيض اعتقال المتظاهرين في روسيا، في انتقاد نادر من ادارة دونالد ترامب لانتهاكات حقوق الانسان وللكرملين.

ودعا المتحدث باسم البيت الابيض شون سبايسر "الحكومة الروسية الى الافراج الفوري عن جميع المحتجين السلميين" الذين اعتقلوا في المسيرات التي عمت البلاد، معتبرا أن "الشعب الروسي يستحق حكومة تدعم التعبير عن الافكار بحرية والحكم الشفاف الخاضع للمساءلة والمعاملة العادلة بموجب القانون والقدرة على ممارسة الحقوق بدون خوف من العقاب".

واعرب رئيس البرلمان الاوروبي انطونيو تاجاني عن "قلقه" حيال اعتقال نافالني فيما نددت منظمة العفو الدولية ب"مشاهد مقلقة" لاعمال عنف بحق المتظاهرين.

بدورها نددت الدبلوماسية الاوروبية ب"احتجاز مئات المتظاهرين السلميين والعنف الذي استخدمته السلطات الروسية ضدهم في موسكو وسان بطرسبورغ ومدن اخرى في البلاد".

واضافت "ننتظر من السلطات الروسية (...) ان تفرج فورا عن المتظاهرين السلميين والاشخاص الذين ارادوا ممارسة حقوقهم الاساسية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب