محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سجن في سلا قرب الرباط

(afp_tickers)

حكم على ثلاثة من الرعايا الفرنسيين الخميس بالسجن اربعة اشهر مع النفاذ في قضايا تتعلق بالارهاب، وتم ابعادهم صباح الجمعة من المغرب، كما ذكر مصدر قريب من الملف.

وقد اصدرت محكمة سلا القريبة من الرباط على ابرز هؤلاء المتهمين حكما بالسجن سنتين منها اربعة اشهر مع النفاذ لادانته "بتكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام"، بحسب الوكالة الرسمية.

واضاف المصدر ان اثنين من الرعايا الفرنسيين الاخرين قد ادينا بتهمة "عدم التبليغ عن جريمة إرهابية”، فحكم عليهما بالسجن سنة منها اربعة اشهر مع النفاذ.

ولم تكشف هويات هؤلاء الاشخاص.

اما الفرنسي الرابع الذي كان ملاحقا بالقضية نفسها، وتم الكشف فقط عن الحرفين الاولين من اسمه واسم عائلته، فتمت تبرئته من كل التهم.

واوضحت الوكالة ان العقوبات الصادرة قد نفذت في اطار التوقيف الاحتياطي، و"قررت المحكمة ابعاد جميع المتهمين خارج التراب الوطني".

وابعد الاشخاص الاربعة صباح الجمعة الى فرنسا، كما قال لوكالة فرانس برس مصدر قريب من الملف.

ويشارك اكثر من الف من الرعايا الفرنسيين والمغربيين في صفوف المنظمات الجهادية مثل تنظيم الدولة الاسلامية.

وعمدت الرباط التي لا تخفي قلقها من هذه الظاهرة، الى اصدار قوانين جديدة العام الماضي للتشدد في مكافحة الجهاديين.

وفي 2014، شهدت التدابير المتصلة بقضايا الارهاب في المغرب تزايدا فاق الضعف بالمقارنة مع 2013، مع 147 ملفا بالاجمال.

وبعد خلاف ديبلوماسي طويل، استأنفت فرنسا والمغرب تعاونهما القضائي وتوصلا الى اتفاق ثنائي جديد وقعه وزيرا العدل اواخر كانون الثاني/يناير.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب