Navigation

الحكومة الألمانية تدين محاولة اقتحام مبنى الرايسختاغ خلال التظاهرة ضد قيود كورونا

تظاهرة ضد إجراءات مكافحة كوفيد-19 في برلين في 1 آب/أغسطس 2020 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 30 أغسطس 2020 - 05:41 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

دان وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر الأحد محاولة متظاهرين اقتحام مبنى الرايخستاغ في برلين خلال التظاهرة التي جرت للاحتجاج على القيود المفروضة للحد من انتشار وباء كوفيد-19 وانتهت باعتقال 300 شخص.

وقال سيهوفر لصحيفة "بيلد" اليومية أن محاولة "متطرفين ومثيري اضطرابات" اقتحام مبنى الرايخستاغ مقر مجلس النواب الألماني "والمركز الرمزي لديموقراطيتنا"، هي أمر "غير مقبول".

واقتحم مئات المحتجين مساء السبت الحواجز الأمنية لصعود الدرج المؤدي إلى مدخل مبنى الرايخستاغ. وقد تمكنت الشرطة في اللحظة الأخيرة من منعهم من دخول المبنى مستخدمة البخاخات لتفريق الحشد. وقامت باعتقال عدد من الأشخاص.

ويرتدي الرايخستاغ حيث يعقد النواب الألمان اجتماعهم العامة، طابعا رمزيا كبيرا. فقد أحرق النازيون في 1933 المبنى وقبته في عمل اعتبر المؤرخون أنه كان يهدف إلى ضرب ما تبقى من الديموقراطية الألمانية في مرحلة ما بين الحربين العالميتين.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.