أ ف ب عربي ودولي

مارة امام لافتة ترحب بزيارة ترامب لاسرائيل في القدس في 21 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

وافقت الحكومة الاسرائيلية مساء الاحد على سلسلة اجراءات لتسهيل حياة الفلسطينيين ودعم اقتصادهم، بناء على طلب من الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي يصل الاثنين الى اسرائيل، بحسب ما ذكر مسؤول اسرائيلي.

وتسعى ادارة ترامب التي تبحث عن سبل لاحياء جهود عملية السلام المتعثرة بين اسرائيل والفلسطينيين، الى دفع الجانبين الى اتخاذ تدابير تساعد على بناء جو من الثقة لاستئناف مفاوضات السلام.

وقررت الحكومة الامنية المصغرة "بناء على طلب من الرئيس الاميركي دونالد ترامب"، اتخاذ "اجراءات تهدف الى بناء الثقة"، بحسب المسؤول.

واعلنت القنصلية الاميركية في القدس في بيان ان "الرئيس رحب بالقرار الاسرائيلي".

وبحسب البيان، فإن "الرئيس شجع الجانبين على اتخاذ خطوات لتحسين البيئة من أجل صنع السلام. وأعرب عن اهتمامه الخاص باتخاذ خطوات لتحسين الاقتصاد الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وقال مسؤول اسرائيلي اشترط عدم الكشف عن اسمه ليل الاحد الاثنين ان الحكومة الاسرائيلية وافقت على تمديد ساعات العمل تدريجيا للابقاء على جسر الملك حسين الذي يقع بين الضفة الغربية والاردن مفتوحا وقتا إضافيا. ويعد هذا الجسر نقطة العبور الرئيسية للفلسطينيين. وسيصبح بشكل تدريجي مفتوحا ل24 ساعة ويعمل سبعة ايام في الاسبوع.

وتسيطر اسرائيل على كل نقاط العبور الى الضفة الغربية التي تحتلها منذ خمسين عاما.

ووافقت الحكومة الاسرائيلية ايضا على توسيع معبر بين اسرائيل والضفة الغربية قرب طولكرم في شمال الضفة الغربية يمر عليه عشرات آلاف الفلسطينيين يوميا للعمل في اسرائيل.

واتخذت الحكومة الاسرائيلية أيضا قرارات متعلقة باستخدام الاراضي، بحسب المسؤول الذي لم يدل بمزيد من التفاصيل. واوضحت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان هذه الاجراءات تتعلق بقضية حساسة للغاية في الحكومة، وهي إصدار تراخيص بناء في منطقة "ج" في الضفة الغربية المحتلة. وتخضع المنطقة "ج" التي تشكل ستين بالمئة من مساحة الضفة الغربية المحتلة، بشكل كامل لسيطرة الجيش الاسرائيلي ولا تمنح تراخيص بناء فيها الا في ما ندر ما يضطر السكان الفلسطينيين الى البناء بدون تراخيص، بحسب الفلسطينيين ومنظمات حقوق الانسان.

وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الوزيرين نفتالي بينيت وايليت شاكيد من حزب البيت اليهودي القومي المتطرف المؤيد للاستيطان والمعارض لقيام دولة فلسطينية، عارضا بشدة تطبيق هذا الاجراء.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي