Navigation

الحكومة البريطانية ستحدد "رؤيتها" حول بريكست

رئيسةالوزراء البريطانية تيريزا ماي تتحدث الى مستثمرين يابانيين في لندن في الثامن من شباط/فبراير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 11 فبراير 2018 - 13:22 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

ستوضح الحكومة البريطانية المنقسمة حول بريكست، "رؤيتها" من المسألة في خطابات ستلقيها في الاسابيع المقبلة رئيسة الوزراء ومسؤولون كبار فيها كما افاد الاحد مصدر في داونينغ ستريت.

وقال المصدر الحكومي لفرانس برس ان "بريكست مرحلة حامسة في تاريخ امتنا. سنشكل شراكة جديدة طموحة مع اوروبا وسنرسم نهجنا في العالم". واضاف "كلما تقدمنا على هذا الطريق المؤدي الى هذا المستقبل سنطلب تفاصيل اضافية ليرى الشعب كيف ستعود هذه العلاقة الجديدة بالفائدة في كافة ارجاء البلاد".

من جهتها قالت بيني موردونت وزيرة الدولة المكلفة التنمية الدولية العضو في حكومة تيريزا ماي لبي بي سي صباحا "اعتقد ان ما يريده الرأي العام هو رؤية، امر ملموس وهذا ما سيحصلون عليه".

وستلقي رئيسة الوزراء ووزراء مداخلات حول بريكست في الاسابيع المقبلة في محاولة لاظهار جبهة موحدة.

وسيلقي وزير الخارجية بوريس جونسون المدافع عن بريكست، "خطاب وحدة" الاربعاء.

وخلال المؤتمر حول الامن في ميونيخ السبت ستفصل ماي الشراكة التي تريدها مع الاتحاد الاوروبي في المجال الامني.

واضاف المصدر الحكومي انه بعد ذلك سيلقي كل من الوزير المكلف بريكست ديفيد دايفيس ووزير التجارة الدولية ليام فوكس كلمة، الاول حول المؤسسات والثاني حول الاتفاقات التجارية الجديدة مع بريطانيا.

وستختتم ماي سلسلة المداخلات بخطاب مهم حول رؤيتها للعلاقة المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي.

ويخشى عدد من المؤيدين لبريكست ان تعود ماي عن تعهدها الانسحاب من الاتحاد الجمركي.

ويرى كبير المفاوضين عن الاتحاد الاوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه ان الفترة الانتقالية "غير محسومة بعد" بسبب "خلافات اساسية" بين بريطانيا والاتحاد.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟