محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شعار شركة النفط الحكومية الفنزويلية في محطة للوقود في كراكاس في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

حدّدت الحكومة الفنزويلية الثلاثاء سقفا لمبيعات البنزين في غرب البلاد لمكافحة عمليات تهريب هذا الوقود التي يعزى اليها شحّ الامدادات في الايام الأخيرة.

وقالت وزارة النفط في بيان ان السقف المحدد للسيارات السياحية هو 30 ليترا للسيارة، ويرتفع للشاحنات الى 35 ليترا للشاحنة، من دون ان تحدد الى متى سيستمر العمل بهذا الاجراء.

واوضح البيان ان الهدف من هذا الاجراء هو التصدي لعمليات تهريب البنزين من قبل بعض السائقين في غرب البلاد الحدودي مع كولومبيا.

والولايات الغربية المعنية بالاجراء هي باريناس وبورتوغيزا وآبور ولارا وكوخيدس.

وفنزويلا التي تمتلك اكبر احتياطات مؤكدة من النفط الخام في العالم تبيع الوقود لمواطنيها بأسعار مدعومة بقوة مما يجعل تهريب هذه المادة لاعادة بيعها في كولومبيا بأسعار اكبر بكثير تجارة مربحة.

ويقوم اقتصاد فنزويلا على تصدير النفط الخام وقد ادى انهيار اسعار الذهب الاسود الى ازمة اقتصادية حادة اججت الازمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد المنقسمة بين حكومة يسارية ومعارضة يمينية.

اكسم/بم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب