محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ

(afp_tickers)

اكد الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الجمعة في بروكسل ان بريطانيا ستبقى شريكا "قويا وملتزما" للحلف، بعد قرارها التاريخي الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وقال ستولتنبرغ ان "بريطانيا ستبقى حليفا قويا وملتزما للحلف الاطلسي وستواصل لعب دورها القيادي داخل حلفنا".

وتعتبر بريطانيا من كبار اركان الحلف الاطلسي وهي تملك قوة الردع النووي وجيشا قادرا على الانتشار في الخارج.

وهي ايضا حليف مقرب من الولايات المتحدة التي تقيم معها "علاقة خاصة".

واضاف ان "حلفا قويا موحدا ومصمما يبقى عامل استقرار اساسي لعالم تعصف به الازمات، ومفتاحا رئيسيا للسلام والامن الدوليين".

ووعد بان يبقى الحلف على "تنسيق وثيق" مع الاتحاد الاوروبي الذي ينتمي 22 من اعضائه ال28 (مع بريطانيا) الى الاطلسي.

وقال امين عام الحلف انه تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الجمعة حيث اكد له ان لندن "ليست ملتزمة فقط مع الحلف الاطلسي لكن ايضا لمصلحة التعاون بين الحلف الاطلسي والاتحاد الاوروبي".

من جانبها اعتبرت فرنسا الجمعة ان بريطانيا يجب ان تبقى "شريكا مهما" في مجال الدفاع وعدم الانسياق وراء الميل "للانكفاء الاستراتيجي".

وقال مقربون من وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان انها احد "الشركاء الوحيدين (الاوروبيين مع فرنسا) الذي يملك القدرات والارادة للحفاظ على جهاز دفاع موثوق ونشط على المستوى الدولي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب