محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اردوغان خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية في انقرة الجمعة في 14 ايلول/سبتمبر 2018

(afp_tickers)

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت من أذربيجان، أن تسوية النزاع في ناغورني قره باخ شرط ضروري لإعادة العلاقات بين تركيا وأرمينيا.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه في باكو ونقله التلفزيون التركي "نحن نرغب بالتأكيد بإقامة أفضل العلاقات مع كل جيراننا، الا أن تسوية مسألة ناغورني قره باخ تبقى شرطا ضروريا لإعادة علاقاتنا مع أرمينيا".

وأضاف الرئيس التركي "في هذه المسألة على المحتلين أن يقوموا بخطوة".

ومنطقة ناغورني قره باخ عبارة عن جيب تعيش فيه غالبية أرمنية، ضمته السلطات السوفياتية عام 1921 الى أذربيجان. وفي عام 1991 أعلنت هذه المنطقة استقلالها من طرف واحد بدعم كامل من أرمينيا.

وكانت تركيا أغلقت حدودها عام 1993 مع أرمينيا تضامنا مع أذربيجان وردا على الدعم الذي تقدمه يريفان للانفصاليين الارمن.

ولا يزال المجتمع الدولي يعتبر منطقة ناغورني قره باخ جزءا من أذربيجان.

واندلعت الحرب عام 1988 بين الاذريين والارمن في ناغوني قره باخ. ورغم التوصل الى وقف لاطلاق النار عام 1994 فإن الاشتباكات تبقى قائمة ولو متقطعة.

وكانت تركيا أعلنت في أيار/مايو الماضي استعداداها لفتح صفحة جديدة مع أرمينيا إثر تصريحات أدلى بها رئيس الحكومة الارمينية الجديدة نيكول باشينيان، وتطرق فيها الى احتمال اقامة علاقات دبلوماسية مع تركيا.

وقبل انتخاب باشينيان كانت ارمينيا قد نأت بنفسها في مطلع اذار/مارس من اتفاقات تطبيع العلاقات مع تركيا، واتهمت انقرة بأنها "غير قادرة على التخلص من أفكارها المسبقة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب