تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الحملة الفائزة بنوبل للسلام تدعو واشنطن وبيونغ يانغ الى وقف التصعيد

سيتسوكو ثورلو الناجية من القصف النووي على هيروشيما تنظر الى بياتريس فين رئيسة الحملة الدولية للقضاء على الاسلحة النووية وهي توقع بروتوكول نوبل في اوسلو.

(afp_tickers)

حض ممثلو "الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية" (ايكان) الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2017 السبت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على وقف التصعيد واعربوا عن قلقهم ازاء وجود "تهديد وشيك".

وقالت بياتريس فين مديرة الحملة ردا على سؤال حول التوتر بين البلدين خلال مؤتمر صحافي في اوسلو عشية حفل تسليم الجائزة "هناك حاليا تهديد وشيك".

واضافت "احض الزعيمين على القيام بخطوة الى الوراء ووقف التهديد باستخدام اسلحة دمار شامل لقتل مئات الاف المدنيين والالتزام بحلول دبلوماسية والعمل" من اجل القضاء على الاسلحة النووية.

وتصاعدت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية حيث كثفت بيونغ يانغ اطلاق الصواريخ والتجارب النووية مع تبادل التهديدات مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي امر باجراء مناورات عسكرية في المنطقة.

من جهتها قالت سيتسوكو سورلو الناجية من القصف النووي على هيروشيما الذي اوقع نحو 140 الف قتيل قبل 72 عاما "لقد وجهت دعوة بشكل متكرر وملح لهذين الزعيمين لعدم استخدام السلاح النووي والتفاوض".

وستتسلم المرأة البالغة من العمر 85 عاما والمقيمة حاليا في كندا وفين رسميا الاحد جائزة نوبل للسلام باسم حملة ايكان، تكريما لجهودها لازالة الاسلحة النووية.

وهذه الحملة التي تضم مئات المنظمات غير الحكومية عبر العالم، عملت من اجل معاهدة تاريخية لحظر السلاح الذري اعتمدتها في تموز/يوليو 122 دولة ولكن اضعفها غياب تسع قوى نووية من بين الموقعين.

وقالت فين "هذه الاسلحة لا تجعلنا اكثر امانا. ولا تشكل وسيلة ردع، انها تشجع الدول الاخرى على اقتناء اسلحة نووية".

وكان السناتور الاميركي النافذ ليندسي غراهام قال الاحد الماضي ان شبح حرب وقائية ضد كوريا الشمالية يقترب في كل مرة تنفذ بيونغ يانغ تجربة صاروخية او تجربة نووية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك