محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس خلال لقائه الرئيس الاسرائيلي السابق شيمون بيريز في تل ابيب في 23 ايار/مايو

(afp_tickers)

قال مدير عام وزارة الخارجية الاسرائيلية الخميس أن المبادرة الفرنسية لاستئناف عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين محكومة بالفشل.

وجاء كلام دوري غولد خلال لقاء مع صحافيين عشية اجتماع وزاري دولي في باريس حول النزاع الفلسطيني الاسرائيلي بمشاركة وزراء عرب وغربيين اضافة الى ممثلين عن الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي في سعي لاحياء عملية السلام المتعثرة.

وقال غولد "ان الطريقة الوحيدة للتوصل الى اتفاق اقليمي ثابت تتيح قيام سلام حقيقي في الشرق الاوسط هي ان يتفق الطرفان مع بعضهما البعض".

وتابع غولد "نعتقد ان الدول العربية ستدعم قيام مفاوضات مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين لذلك نفضل عملية سلام شرق اوسطية وليس عملية يسعى احدهم الى تحريكها في باريس".

واستعرض غولد الاتفاقات التي وقعت بين بريطانيا وفرنسا لاعادة رسم حدود دول الشرق الاوسط بعد سقوط السلطنة العثمانية عام 1918، وقال ان ما قامت به بريطانيا وفرنسا الذي شكل "ذروة الاستعمار" في المنطقة "فشل اليوم كما نرى ذلك في صحراء العراق وسوريا" في اشارة الى قيام "دولة الخلافة الاسلامية" في مناطق من سوريا والعراق بمبادرة من تنظيم الدولة الاسلامية.

واعتبر ان المبادرة الفرنسية "محكومة ايضا بالفشل".

وسيكون المؤتمر الدولي في باريس الجمعة مرحلة اولى نحو عقد مؤتمر سلام في خريف 2016 بمشاركة الفلسطينيين والاسرائيليين غير المدعوين للمشاركة في اجتماع باريس.

وخلال اجتماع مع وزير الخارجية الفنلندي الخميس، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان المبادرة الفرنسية تمنح الرئيس الفلسطيني محمود عباس فرصة للتهرب من المفاوضات المباشرة، وفقا لبيان حكومي.

وسبق ان عبر نتانياهو عن رفضه للمبادرة الفرنسية امام مسؤولين فرنسيين زاروا المنطقة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب