أ ف ب عربي ودولي

المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الثلاثاء ان الولايات المتحدة "تشعر بقلق عميق" ازاء الضربات الجوية التركية التي استهدفت قوات كردية في العراق وسوريا.

وقال المتحدث باسمها مارك تونر "نشعر بقلق عميق ازاء قيام تركيا بشن ضربات جوية في وقت سابق اليوم في شمال سوريا وشمال العراق من دون تنسيق مناسب سواء مع الولايات المتحدة او التحالف الدولي الاوسع لهزيمة داعش".

واضاف "لقد عبرنا عن هذا القلق للحكومة التركية مباشرة".

وتركيا حليف للولايات المتحدة وعضو في الحلف الاطلسي ومن المتوقع ان تحرص واشنطن على عدم التفريط بها كشريك خوفا من فقدان دعم أنقرة في مكافحة الجهاديين.

في الوقت نفسه، يعمل مستشارون عسكريون اميركيون مع القوات الكردية ضد الجهاديين، الامر الذي يثير استياء تركيا التي تعتبر هؤلاء الأكراد جماعة "إرهابية".

وتابع المتحدث "انها معركة معقدة للغاية، ونحن ندرك ذلك".

واضاف "لكن هذا النوع من التحرك يقوض بصراحة جهود التحالف ضد" الجهاديين.

بدورها، تطرقت وزارة الدفاع الأميركية الى الحادث بحذر.

وقال مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس "لا نريد قيام بعض شركائنا باطلاق النار على البعض الاخر من شركائنا".

واضاف مشترطا عدم ذكر اسمه "علينا التحقق بالضبط ممن اصيبوا، لا نعرف ذلك حتى الآن. نعرف أين وقعت الضربات لكننا لا نعرف من هم القتلى".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي