محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون من جنوب السودان يقومون ببناء كوخ في مخيم في ولاية النيل الابيض جنوب الخرطوم في 17 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

اعلن مسؤول سوداني الاحد ان بلاده تعتزم اعادة توزيع عشرات الالاف من لاجئي جنوب السودان بعد اندلاع اضطرابات في مخيم يؤويهم في ولاية النيل الابيض (وسط).

واندلعت اعمال العنف في الاول من اب/اغسطس في مخيم خور الورل الذي يؤوي اكثر من خمسين الف لاجىء من جنوب السودان وهو الاكبر في البلاد.

وبدأت الاحداث عقب معلومات عن مقتل شاب من اللاجئين فيما كان في حراسة الشرطة السودانية.

وقال مسؤول في الامم المتحدة طالبا عدم ذكر اسمه ان "مئات من الشبان اللاجئين حطموا مباني ادارة المخيم واحرقوها ونهبوا مخزن برنامج الاغذية العالمي"، مؤكدا استمرار التوتر.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحافية القريب من جهاز الامن والمخابرات عن وزير الدولة في وزارة الداخلية بابكر احمد دقنه ان "السلطات المحلية بولاية النيل الابيض حددت ثلاث مناطق" لاعادة توزيع اللاجئين، مشيرا الى ان "هذا الامر سيساعد في تحسين مراقبة المخيم".

واوضح ان "السلطات اعتقل 78 شخصا" بعد اعمال العنف مؤكدا ان "الضالعين في الأحداث سيتم تقديمهم للعدالة".

من جهتها، طالبت ممثلة مفوضية اللاجئين في الامم المتحدة في السودان نوريكو يوشيدا جميع اللاجئين "بالهدوء والتزام القانون"، مؤكدة في بيان ان "استخدام العنف من اي طرف لن يكون مقبولا".

واشارت يوشيدا الى ان لاجئي جنوب السودان "هم انفسهم ضحايا نزاع عنيف ويبحثون عن السلامة في السودان".

ومنذ بدء الحرب الاهلية في جنوب السودان في كانون الاول/ديسمبر 2013 وصل الى السودان 416 الف لاجىء وفق ارقام الامم المتحدة.

وجنوب السودان الذي انفصل عن السودان عام 2011 انزلق في حرب اهلية نتيجة نزاع على السلطة بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب