محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة بتاريخ 17 آذار/مارس 2016 تظهر صخرة جبل طارق واسبانيا في الخلفية

(afp_tickers)

اعتبر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي "سيضعف بشكل خطير" قدرة لندن على الدفاع عن جبل طارق، وذلك خلال اول زيارة رسمية له الى تلك المنطقة البريطانية المتنازع عليها والواقعة على الطرف الجنوبي من اسبانيا.

وقال هاموند ان "التزام بريطانيا بجبل طارق مطلق، ولا يهتز وسيبقى مهما كان القرار في الاستفتاء" الذي سيجري في 23 حزيران/يونيو حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي.

الا انه تدارك ان "قدرة بريطانيا على حماية مصالح جبل طارق ستضعف بشكل خطير اذا لم نعد اعضاء في الاتحاد الاوروبي، ولم نعد نجلس على الطاولة في بروكسل عند اتخاذ القرارات".

واضاف "يجب ان نعلم (..) بان بريطانيا لن تتمكن من خوض جميع التحديات التي يمكن ان يواجهها جبل طارق اذا خرجنا من الاتحاد الاوروبي".

وكانت اسبانيا تنازلت عن جبل طارق لبريطانيا في 1713 الا انها تطالب باعادة هذه المنطقة الى السيادة الاسبانية.

ويثير احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي القلق في جبل طارق التي يخشى سكانها البالغ عددهم 33 الفا من ان يهدد ذلك معبرهم البري الوحيد الى باقي دول اوروبا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب