محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيفية لطائرة تعود للخطوط الجوية الكويتية

(afp_tickers)

أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية الأحد حصولها على موافقة إدارة أمن النقل الأميركية من أجل السماح لمسافريها مجدداً بحمل الأجهزة الإلكترونية الشخصية على متن رحلاتها المتوجهة من الكويت إلى الولايات المتحدة.

وأوضحت الشركة في بيان أنه "يمكن لجميع المسافرين على متن طائرات (الكويتية) من مطار الكويت الدولي" إلى الولايات المتحدة "حمل أجهزتهم الالكترونية الشخصية".

وقالت شركة الخطوط الجوية الكويتية إنّها "حصلت على هذه الموافقة بعد أن قام مسؤولون أمريكيون بمراجعة الاجراءات الأمنية المطبقة على رحلات الشركة".

في 21 آذار/مارس، أعلنت واشنطن حظراً على إدخال أجهزة الكمبيوتر المحمول وغيرها من الأجهزة الإلكترونية باستثناء الهواتف المحمولة الى مقصورة ركاب الطائرات التي تُسيّر رحلات مباشرة الى الولايات المتحدة من 10 مطارات في تركيا والاردن ومصر والسعودية والكويت وقطر والامارات والمغرب.

وفرضت السلطات الأميركية الحظر بعد أن تلقّت أجهزة الاستخبارات معلومات تفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية يخطط لوضع قنبلة في جهاز إلكتروني.

غير أنّ السلطات الأميركية أعلنت في وقت لاحق أنّها رفعت حظر حمل الأجهزة الإلكترونية على رحلات كلّ من الخطوط الجوية القطرية والخطوط الجوية التركية، وشركة "طيران الاتحاد" ومقرها ابوظبي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب