Navigation

الخلاف الدبلوماسي مع تركيا لم يؤثر على العمليات العسكرية (البنتاغون)

اعلن البنتاغون الثلاثاء ان الخلاف الدبلوماسي بين واشنطن وانقرة لم تنسحب تداعياته حتى الآن على حلف شمال الاطلسي او على التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وتركيا afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أكتوبر 2017 - 18:33 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن البنتاغون الثلاثاء ان تداعيات الخلاف الدبلوماسي بين واشنطن وانقرة لم تنسحب حتى الآن على حلف شمال الاطلسي او على التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وتركيا.

وتعتمد الولايات المتحدة بشكل كبير على قاعدة انجرليك في جنوب تركيا لشن غاراتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روب مانينغ إن "قاعدة انجرليك الجوية التركية تستمر في تأدية دورها الهام في دعم جهود حلف شمال الاطلسي والتحالف".

واضاف المتحدث إن "عمليات التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية انطلاقا من انجرليك ومراكز تركية اخرى يتم تنسيقها عن كثب مع شركائنا الاتراك وتحظى بدعمهم الكامل".

واندلعت المواجهة الدبلوماسية بين البلدين الاسبوع الماضي بعدما اوقفت السلطات التركية موظفا تركيا يعمل في القنصلية الاميركية في اسطنبول للاشتباه بارتباطه بمحاولة الانقلاب العام الفائت.

وردا على ذلك اوقفت البعثات الدبلوماسية الاميركية في تركيا منح تأشيرات الى الولايات المتحدة الى غير المهاجرين، ما دفع بالبعثات الدبلوماسية التركية الى اتخاذ تدابير مماثلة عملا بمبدأ المعاملة بالمثل.

واكد مانينغ ان "تركيا شريك قوي في التحالف وحليف كبير لحلف شمال الاطلسي".

واضاف مانينغ "يمكنني التأكيد على ان هذه التطورات (الاخيرة) لم تؤثر على عملياتنا او عناصرنا".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.