محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصر في القوات الخاصة المغربية امام مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية في الرباط في 14 ايلول/سبتمبر 2015

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الداخلية المغربية الجمعة توقيف شخصين للاشتباه في موالاتهما لتنظيم الدولة الاسلامية وفي الإعداد والتحضير لتنفيذ "مخططات ارهابية" في المملكة.

وجاء في بيان نشرته الداخلية المغربية أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية أوقف شخصين يبلغان من العمر 18 و25 عاما في إنزكان وأيت ملول قرب أغادير في جنوب المملكة.

وأورد بيان الداخلية المغربية أن أحدهما طالب في كلية الشريعة بينما الآخر معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب.

وتابع بيان الوزارة المغربية أنهما كانا على ارتباط "بعناصر إرهابية أخرى" تم إيقافها في شهر تموز/يوليو 2018 في مدينتي فاس وآسفي.

وأشارت الداخلية المغربية إلى رصد اتصالات واسعة بأشخاص موالين لتنظيم الدولة الاسلامية خارج المملكة بغرض "الاستفادة من خبراتهم في مجال صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة والسموم، استعداداً لتنفيذ مخططاتهما الإرهابية داخل المغرب".

وبقي المغرب في منأى عن هجمات تنظيم الدولة الاسلامية، علما بأنه شهد سابقا اعتداءات في الدار البيضاء (33 قتيلا في 2003) ومراكش (17 قتيلا في 2011).

ومذّاك تم تشديد القوانين المغربية وصدرت عدة أحكام بالاعدام في قضايا مرتبطة بـ"الارهاب".

ويجنّد المغرب قدرات كبيرة لمكافحة الارهاب ولتنسيق الجهود مع شركائه في أوروبا وبخاصة دول شهدت اعتداءات نفذها حاملو جنسيات مزدوجة مثل فرنسا واسبانيا وبلجيكا.

وتشدد الرباط على أن عودة المغاربة الذين قاتلوا تحت راية تنظيم الدولة الإسلامية الى البلاد "تشكل خطرا حقيقيا".

وتخطى عدد الجهاديين المغاربة في العراق وسوريا 1600 شخص سنة 2015.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب