محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ألغى الدالاي لاما زيارته المرتقبة إلى الصين الأسبوع المقبل بسبب معاناته من "الإنهاك"

(afp_tickers)

ألغى الدالاي لاما زيارته المرتقبة الأسبوع المقبل لبوتسوانا بسبب معاناته من "الإنهاك"، علما أن الصين قد حذرت غابورون من استضافة الزعيم الروحي للتيبت.

وكان من المقرر أن يشارك الدالاي لاما (82 عاما) الذي يعيش في المنفى في الهند في مؤتمر حول الروحانيات يُعقد في عاصمة بوتسوانا بين 17 و19 آب/أغسطس.

وجاء في بيان صدر في ساعة متأخرة مساء الجمعة عن دوائر الدالاي لاما أن الأخير أعرب للرئيس البوتسواني ولمنظمي المؤتمر عن "أسفه الشديد" لالغاء زيارته بسبب معاناته من "الإنهاك".

وأوضح البيان أن "الأطباء أوصوا قداسته بتفادي الرحلات الطويلة في الأسابيع المقبلة وهو سيعود إلى دارامسالا الهندية ليمضي فترة نقاهة فيها".

وترى بكين في الدالاي لاما "انفصاليا" يريد انتزاع التيبت من الصين التي "حررت" المنطقة سنة 1951، وهي تندد بالحكومات الأجنبية التي تستقبل على أراضيها الزعيم الروحي الحائز جائزة نوبل للسلام.

أما الدالاي لاما فيؤكد أنه يطالب بحكم ذاتي أوسع للتيبت وليس بالاستقلال.

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ قد دعا بوتسوانا إلى احترام سيادة الصين وسلامة أراضيها "واتخاذ قرار صائب" بشأن زيارة الدالاي لاما.

وأكد لو خلال مؤتمر صحافي أن "الصين لا تتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى، لكنها لا تقبل أن يقوم بلد ثالث بما يضر بالمصالح الأساسية للبلد".

وتُعد الصين شريكا مهما لبوتسوانا اذ مولت مشاريع لتشييد محطات كهرباء عاملة بالفحم وطرقات ومدارس وجسور.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب