محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الجيش السوري يحرقون علما لتنظيم الدولة الاسلامية بعد السيطرة على مدينةالقريتين في محافظة حمص في 4 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة الدنماركية الخميس انها اوقفت خلال عملية واسعة اتاحت ضبط اسلحة وذخائر اربعة اشخاص يشتبه في انهم التحقوا بتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

ولم تتحدث السلطات الدنماركية التي لم تكشف عن ظروف هذه العملية، عن رابط مفترض مع اعتداءات اذار/مارس في بروكسل ولا عن اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس.

ولم تكشف هويات المشتبه بهم الاربعة. وقبض عليهم بموجب قوانين مكافحة الارهاب في الدنمارك بعد تحقيق اجرته شرطة كوبنهاغن واجهزة الامن الداخلي والاستخبارات، بحسب بيان.

وقالت الشرطة ان "الاعتقالات جرت في اطار جهودنا للقضاء على الافراد الذين جندتهم مجموعات ارهابية في مناطق النزاع في سوريا والعراق".

واوضح المحقق بول كيلدسن في مؤتمر صحافي "في احدى الشقق التي دهمناها اليوم (الخميس)، عثرنا على اسلحة وذخائر". وقالت الشرطة في تغريدة على تويتر ان مشتبها به يقيم في هذه الشقة، ينتمي الى مجموعة اجرامية في العاصمة.

وقد يحكم على هؤلاء الذين سيستمع القضاء الى افاداتهم الجمعة بالسجن ست سنوات.

وداهمت الشرطة في وقت واحد شققا في منطقة كوبنهاغن صباح الخميس، خصوصا في ايسهوي وتينبيرغ، كما ذكرت وسائل الاعلام المحلية.

وتؤكد الاذاعة الرسمية الدنماركية ان احدى الشقق التي تعرضت للدهم، يملكها رجل في السابعة والعشرين من عمره وظهر اسمه في وثائق لتنظيم الدولة الاسلامية كشفت عنها الشهر الماضي وسائل اعلام بريطانية والمانية، وتتضمن اسماء وعناوين وارقام هواتف غربيين ينوون المشاركة في الجهاد.

وتقدر السلطات الدنماركية بأن 125 شخصا قد توجهوا من البلدان الاسكندينافية الى سوريا والعراق للقتال الى جانب تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعات اخرى متطرفة، وقد عاد 62 منهم.

ويتعرض مقاتل واحد من تنظيم الدولة الاسلامية عاد الى الدنمارك لملاحقات بتهمة الانتماء الى تنظيم ارهابي.

وكانت كوبنهاغن مسرحا في شباط/فبراير 2015 لهجوم جهادي اسفر عن قتيلين وعدد من الجرحى في صفوف قوات الامن.

وبعد اسابيع على اعتداء شارلي ايبدو وعملية احتجاز الرهائن الدامية في متجر للمأكولات اليهودية في باريس، اطلق عمر الحسين (22 عاما) وهو دنماركي فلسطيني الاصل النار من بندقية هجومية على مؤتمر حول التجديف وحرية التعبير.

ولقي المخرج الدنماركي فين نورغارد مصرعه. ثم اردى القاتل حارسا يهوديا امام كنيس في كوبنهاغن قبل ان يلقى حتفه في تبادل لاطلاق النار مع الشرطة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب