محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مخيم الزعتري للنازحين السوريين في الاردن

(afp_tickers)

وقع الاردن والولايات المتحدة وبريطانيا والنروج وسويسرا الاثنين في عمان اتفاقيات تقدم بموجبها هذه الدول منحا تبلغ قيمتها نحو مئة مليون دولار لدعم قطاع التعليم في هذا البلد الذي تضم مدارسه عشرات الالاف من الطلاب السوريين.

وقال بيان حكومي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان "الحكومة الأردنية وقعت أمس الاثنين مع مجموعة من حكومات الدول المانحة وهي المملكة المتحدة والولايات المتحدة والنروج وسويسرا، مجموعة اتفاقيات منح لدعم قطاع التعليم تبلغ قيمتها الاجمالية بنحو 97,5 مليون دولار".

ونقل البيان عن وزير التخطيط الاردني عماد نجيب الفاخوري قوله ان "هذه الاتفاقيات تأتي في إطار دعم المجتمع الدولي لقطاع التعليم وبالأخص دعم تنفيذ الخطة التي أعدتها وزارة التربية والتعليم حول تأثير الأزمة السورية على التعليم في الأردن وتسريع الوصول إلى جودة التعليم الرسمي لأطفال اللاجئين السوريين".

واضاف ان هذه الاتفاقيات تأتي كذلك "تنفيذا للتعهدات والالتزامات المالية التي أعلن عنها مجتمع المانحين خلال مؤتمر لندن لدعم سوريا والمنطقة وتنفيذا لمحاور العقد مع الأردن، والتي تهدف الى دعم قطاع التعليم من خلال توفير منح للقطاع بقيمة مليار دولار اميركي خلال السنوات الثلاثة المقبلة ابتداء من العام الحالي 2016 لتلبية احتياجات قطاع التعليم". وبحسب البيان تتضمن خطة وزارة التربية الاردنية لتسريع وصول الأطفال السوريين للتعليم الرسمي بزيادة عدد المدارس العاملة بنظام الفترتين الصباحية والمسائية الى 200 مدرسة وزيادة عدد الطلاب السوريين الملتحقين بالمدارس العامة بنحو 50 ألف طالب جديد، ليصل إجمالي عدد الطلاب السوريين في المدارس العامة في المملكة بحوالى 193 ألف طالب.

كما تتضمن الخطة الاردنية إلحاق 25 ألف طالب سوري آخر في برامج الالتحاق المتأخر لتحضيرهم للالتحاق بالمدارس الحكومية في السنوات القادمة ، وذلك لتفادي بما يسمى "الجيل الضائع".

وأشادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الاميركية المدافعة عن حقوق الانسان الاثنين باستجابة الاردن لتوفير التعليم للمزيد من الاطفال السوريين بعد اسبوع من دعوتها السلطات الاردنية لاتاحة التعليم لثمانين الف طفل سوري على الاقل هم خارج المدارس.

وقالت المنظمة في بيان، ان "وزير التعليم الأردني أوعز إلى المدارس الحكومية بالسماح للأطفال السوريين بالتسجيل في فصل الخريف الدراسي حتى لو نقصتهم الوثائق الصادرة عن الحكومة التي كانت مطلوبة سابقا".

واوضحت ان "هذه التغييرات وغيرها من سياسات التعليم يمكنها مساعدة آلاف الأطفال على الذهاب إلى المدرسة خلال الفصل الدراسي المقبل".

ويستضيف الاردن بحسب الامم المتحدة، اكثر من 650 الف لاجئ سوري مسجلين، فيما تقول السلطات ان عددهم يقارب 1,3 مليونا اذ ان اغلبهم غير مسجلين لدى المنظمة الدولية.

وتقول عمان ان الكلفة التي تحملها الاردن نتيجة ازمة سوريا منذ 2011 تقارب 6,6 مليارات دولار، وان المملكة تحتاج الى ثمانية مليارات دولار اضافية للتعامل مع الازمة حتى 2018.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب