محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اوكرانيون على متن آلية قرب دونيتسك في 11 اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

اعلنت الرئاسة الاوكرانية الثلاثاء انها لن تسمح ل"القافلة الانسانية" الروسية المتوجهة الثلاثاء الى الحدود بدخول اراضيها.

وقال مساعد رئيس مكتب الرئاسة فاليري تشالي "نعتبر من غير الممكن دخول ارتال روسية الى اراضي اوكرانيا. هذه الحمولة يمكن ان تعبر مركزا حدوديا اوكرانيا ويعاد شحنها في آليات تابعة للجنة الدولية للصليب الاحمر، لن نقبل ان ترافق الوزارة الروسية للحالات الطارئة او عسكريين روس (مساعدة انسانية)".

وتتجه قافلة انسانية روسية من 280 شاحنة الثلاثاء نحو اوكرانيا لتقديم المساعدة للمدنيين العالقين في المعارك شرق اوكرانيا، وفق وسائل الاعلام الروسية رغم التحذيرات الغربية من اي تدخل روسي احادي الجانب في جارتها.

وقال تشالي "لا نعرف ما تحتوي عليه الشاحنات الروسية".

وقال ان تلك القافلة يجب ان تسلم الى الصليب الاحمر في معبر حدودي بين مناطق بلغورود (روسيا) وخركيف (شرق اوكرانيا الخاضع لحكومة كييف).

وشدد تشالي ان "المشكلة التي ستطرح هي كيف تسلم المساعدة في الاراضي التي يسيطر عليها المقاتلون في لوغانسك".

واعرب عن "الامل في ان يجد قادة (الانفصاليين) حلا والا فان المسالة ستظل عالقة".

وانتقد عدة سياسيين اوكرانيين حتى فكرة تقديم المساعدة الانسانية الروسية الى منطقة تشهد حركة تمرد مسلح موالية للروس كما تقول كييف، من قبل روسيا التي تزود المتمردين بالاسلحة.

وقال وزير الدفاع الاوكراني السابق اناتولي غريتسنكو "يجب الانتباه، يستحيل تصور الحكومة الفاشية في 1943 ترسل قافلة انسانية الى الاتحاد السوفياتي".

وقال النائب القومي اوليغ لياتشكو غاضبا "عن اي مساعدة انسانية روسية يتحدثون؟ روسيا بصدد تدمير بلادنا والحمد لله لا مجاعة في اوكرانيا".

واعلن وزير الخارجية السويدية كارل بيلدت، المدافع عن اوكرانيا في الاتحاد الاوروبي، الثلاثاء على شبكة تويتر ان روسيا "لم تسلم حتى الان سوى الاسلحة والدبابات والمقاتلين في شرق اوكرانيا وتنتج الموت والدمار اليأس".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب