محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت عند مغادرته السجن بعد اطلاق سراحه المشروط في 2 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

قام الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين بتخفيف القيود المفروضة على رئيس الوزراء السابق ايهود اولمرت الذي اطلق سراحه الاحد بعد قضائه سنة وأربعة أشهر في السجن لإدانته بالفساد.

وقال متحدث باسم الرئاسة الاسرائيلية ان بامكان اولمرت الان السفر بحرية الى خارج اسرائيل ولم يعد يتعين عليه التوجه الى محطة الشرطة المحلية الخاصة به.

الا ان اولمرت لا يزال لا يحق له الترشح لمنصب سياسي لمدة سبع سنوات.

وإيهود أولمرت (71 عاما) الذي ترأس الحكومة الإسرائيلية بين 2006 و2009 والمسجون منذ شباط/فبراير 2016، هو أول رئيس حكومة يدخل السجن في اسرائيل.

وحكم عليه بالسجن 27 شهرا، لكن لجنة الإفراج المشروط قررت في 29 حزيران/يونيو إطلاق سراحه بصورة مبكرة.

وحكم عليه بالسجن 18 شهرا لاتهامه بتلقي رشاوى في إطار مشروع عقاري ضخم لبناء مجمع "هولي لاند" عندما كان رئيسا لبلدية القدس في الفترة ما بين 1993 و2003، وثمانية أشهر لإدانته بالاحتيال والفساد، وشهرا لعرقلة سير العدالة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب