محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بوروشينكو يحيي المحتفلين بعيد الاستقلال في كييف

(afp_tickers)

وعد الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو الاحد بتخصيص اكثر من 2,2 مليار يورو في السنوات المقبلة لاعادة تسليح الجيش الوطني الذي يخوض منذ اكثر من اربعة اشهر معارك ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد.

وقال بوروشنكو في خطاب خلال عرض عسكري في الذكرى الثالثة والعشرين لاستقلال اوكرانيا في كييف "من 2015 الى 2017 ننوي تخصيص اكثر من اربعين مليار هريفنيا (اكثر من 2,2 مليار يورو) لاعادة التسليح".

واستطرد "ان ذلك سيسمح بتحديث او شراء طائرات ومروحيات وسفن حربية (...) وهذا ليس سوى بداية متواضعة" لتحديث الجيش الاوكراني.

وفي خضم النزاع المسلح في شرق البلاد استعادت اوكرانيا تقليد القيام بعرض للاسلحة الثقيلة في وسط كييف الذي لم يجر منذ العام 2009.

وجرى العرض الذي شمل مصفحات ومدافع هاون وقاذفة صواريخ متعددة او منظومات دفاعات جوية على جادة خرشتشاتيك الرئيسية وساحة الاستقلال المعروفة ايضا ب"الميدان" وكانت مركز الحراك الاحتجاجي الذي ادى في شباط/فبراير الى سقوط نظام الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا بعد حمام دم في وسط كييف.

واضاف "ان طابورا من المعدات الجديدة التي تم شراؤها او تحديثها للتو ستتوجه الان من خريشتشاتيك الى منطقة عملية مكافحة الارهاب"، الاسم الذي تطلقه كييف على عمليتها العسكرية في شرق البلاد التي بدأتها في منتصف نيسان/ابريل.

واكد بوروشنكو ان اوكرانيا تواجه "حربا حقيقية" شنتها روسيا.

وتابع "ان عدونا يحضر منذ زمن طويل لمهاجمتنا. ولم نكن مستعدين لمثل هذا الغدر. ان النخب الاوكرانية التي وقعت ضحية اوهام سلمية استخفت بضرورة تعزيز القدرة القتالية".

ولفت الى "ان اوكرانيا خسرت استقلالها في سنوات 1917 الى 1920 على اثر عدوان جاء من الشرق والان نرتكب الخطأ نفسه (...). حتى اننا تخلينا طوعا عن الاسلحة النووية" بعد سنتين من الاستقلال في العام 1993.

وقال "من يريد السلام يجب ان يستعد للحرب".

واضاف "ان الحرب ليست بمبادرتنا، بل فرضت علينا من الخارج. ان خيارنا هو السلام".

وقتل اكثر من الفي شخص في شرق اوكرانيا منذ نيسان/ابريل وهرب اكثر من اربعمئة الف مدني من منازلهم بحسب الامم المتحدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب