محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا في روما في السابع من ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

اعلن الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا الاثنين انه سيقترح تشكيل حكومة "حيادية" تدير البلاد حتى كانون الاول/ديسمبر في ضوء عدم التوصل الى اتفاق على غالبية برلمانية بين القوى السياسية.

ومن دون ان يحدد من سيتراس هذه الحكومة، دعا ماتاريلا الاحزاب الى التحلي "بالمسؤولية" عبر تأييد هذا القرار والا اضطر الى الدعوة لانتخابات جديدة "في الخريف او تموز/يوليو".

وامام وسائل الاعلام في ختام يوم اخير من المشاورات بعد اكثر من شهرين من انتخابات الرابع من اذار/مارس، اوضح الرئيس ان الحكومة ستكلف الحفاظ على حضور ايطاليا على الساحة الدولية واقرار موازنة 2019 قبل انتخابات جديدة بداية العام المقبل.

ولم يتم التوصل الى أي اتفاق بين تحالف اليمين بقيادة الرابطة (يمين متطرف)، الذي تصدر نتائج الانتخابات بنسبة 37% من الأصوات، وحركة الخمس نجوم التي احتلت المركز الأول بين الأحزاب مع أكثر من 32% من الأصوات، والحزب الديموقراطي (يسار وسطي) الذي حصل على 19% من الأصوات.

واعرب زعيم حركة الخمس نجوم لويجي دي مايو بعد لقاء مع ماتاريلا عن استعداده التخلي عن ترشحه لرئاسة الحكومة، من أجل التوصل الى اتفاق مع الرابطة.

وقال "انا على استعداد لاختيار رئيس وزراء اخر يوافق على عقد حكومي (مع الرابطة) يتضمن بالضرورة ثلاثة عناصر هي قانون لمكافحة الفساد بشكل جدي، واقرار مدخول للمواطنين (العمود الفقري لمشروع حركة الخمس نجوم) والغاء قانون يؤخر سن التقاعد".

لكنه اكد في المقابل ان الحركة سترفض حكومة تكنوقراط ستكون "مهمتها فقط اغلاق الحسابات".

واضاف دي مايو "يجب ان نعود الى صناديق الاقتراع" في حال عدم تشكيل غالبية.

من جهته، قال زعيم الرابطة ماتيو سالفيني الذي يحاول ايضا تجنب تشكيل حكومة تكنوقراط إنه مستعد بعد مقابلة مع ماتاريلا "لتشكيل حكومة تبدأ في حل مشاكل البلاد".

ويهدف الائتلاف إلى تشكيل حكومة اقلية مؤكدا انه يحظى بتاييد بضع عشرات من النواب في صفوف الاحزاب الاخرى لتنال الحكومة الثقة.

- حكومة تكنوقراط -

التقى مسؤولو تحالف اليمين مساء الأحد في روما. وقد طلب العديد منهم أن يعين الرئيس ماتاريلا، سالفيني رئيسا للحكومة واعدين بتأمين عدد المنتخبين اللازم لتشكيل أكثرية، من الأحزاب الأخرى. لكن بحسب الصحافة الايطالية، يطلب ماتاريلا ضمانات.

من جهته، قال الرئيس بالوكالة للحزب الديموقراطي ماوريزو مارتينا اثر لقائه ماتاريلا ان حزبه يدعم مبادرة رئيس البلاد لتشكيل حكومة تكنوقراط.

وكان دي مايو الأحد قال الاحد ان "مثل هذه الحكومة لن تحظى بأصوات كافية" في البرلمان.

وقالت خبيرة الشؤون السياسية في صحيفة "ايل سولي فينتي كواترو اوري"، لينا بالميريني إن الرئيس "ليس لديه الكثير من الخيارات. اذا رفض البرلمان حكومة الرئيس، الوضع سيكون صعبا جدا".

وبحسب لورينزو بريغلياسكو أحد مؤسسي وكالة التحليل السياسي كوروم/يوتريند، إن "استطلاعات الرأي تشير الى أنه من المستبعد أن تغيّر انتخابات جديدة موازين القوى. وقد قمنا بمحاكاة مع أنظمة انتخابية أخرى مثل النظام الانتخابي المعتمد في اسبانيا: لن يحصل أحد على الأكثرية".

واقترح أحد مؤسسي حركة الخمس نجوم بيبي غريلو الجمعة مجددا اجراء استفتاء للخروج من منطقة اليورو، فيما كانت الحركة قد تخلت عن الفكرة.

وأوضح دي مايو أن "غريلو لطالما كان روحا حرة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب