محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس البرازيلي الاسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا متحدثا خلال مؤتمر لحزبه في اول حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعلن الرئيس البرازيلي الاسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الخميس عزمه على الترشح للانتخابات الرئاسية في 2018 منددا بمن "يدمرون الديموقراطية" في بلاده، وذلك في اول رد فعل له على صدور حكم بالسجن بحقه.

وقال لولا في مؤتمر صحافي في ساو باولو "اريد ان اقول لحزبي (حزب العمال) انه اعتبارا من اليوم ساطالب حزب العمال بمنحي الحق في الترشح" لانتخابات 2018، مؤكدا انه لا يزال "داخل اللعبة".

ووصف لولا الاربعاء الحكم بحقه بانه "سياسي" مؤكدا انه سيستأنفه.

واعتبر الخميس ان التحقيقات المستمرة منذ ثلاثة أعوام بشبهة الفساد في إطار الفضيحة التي هزت مجموعة بتروبراس النفطية، جعلت من البرازيل، القوة الاقتصادية الأولى في اميركا اللاتينية، دولة "ترمى فيها الحقوق الديموقراطية في سلة المهملات".

وقضت محكمة البداية بسجن لولا تسعة أعوام وستة اشهر بتهمة الفساد وتبييض الاموال، لكنه سيبقى طليقا في انتظار حكم الاستئناف.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب