محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس البرازيلي ميشال تامر في صورة التقطت له خلال مناسبة في ايلول/سبتمبر بعدما خضع لعملية قسطرة

(afp_tickers)

خرج الرئيس البرازيلي ميشال تامر من المستشفى الاثنين بعدما خضع لعملية قسطرة لثلاثة شرايين تاجية، بحسب ما أفاد أطباء.

وأفاد المستشفى السوري-اللبناني بساو باولو في بيان أن "الرئيس تامر خرج اليوم وبات بإمكانه العودة لممارسة أنشطته الاعتيادية".

وأدخل الرئيس الذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه القائد الأقل شعبية في البرازيل إلى المستشفى في وقت متأخر الجمعة.

وخضع لعملية لتوسيع شرايينه حيث زرعت دعامة واحدة على الأقل له في عملية أكد الأطباء نجاحها.

وتسببت مشاكل تامر الصحية بتأجيل زيارة كانت مرتقبة الاثنين للرئيس البوليفي ايفو موراليس. وتأجلت زيارة سابقة لموراليس إلى البرازيل في تشرين الأول/اكتوبر لأسباب مشابهة.

ونقلت قناة "غلوبو" التلفزيونية عن أطباء قولهم إن تامر كان يواجه خطر التعرض إلى سكتة قلبية عندما تم فحصه الجمعة مؤكدين أنه تم زرع دعامات في شريانين لضمان بقائهما مفتوحين.

وتم تشخيص حالة تامر بانسداد طفيف في أحد شرايينه التاجية في تشرين الأول/اكتوبر، وفقا لما أفاد مكتبه.

ويعد تامر الرئيس الأول في البلاد الذي يواجه اتهامات جنائية بينما لا يزال في السلطة حيث يواجه تهما بعرقلة القضاء والابتزاز، وهو ما ينفيه.

وفي حال بقي في السلطة فلن تتم محاكمته بعدما صوت الكونغرس لصالح رفض الاتهامات الموجهة إليه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب