محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس البرازيلي ميشال تامر متحدثا في السابع والعشرين من حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

وصف الرئيس البرازيلي ميشال تامر الثلاثاء اتهامات الفساد الموجهة اليه بانها عبارة عن "اوهام"، مؤكدا غياب اية "ادلة ملموسة" ضده.

وقال تامر في اول ردة فعل رسمية له بعد قيام النائب العام رودريغو جانو بتوجيه اتهام رسمي له بالفساد مساء الاثنين "بامكاني القول من دون ان اخشى الخطأ ان هذه الاتهامات عبارة عن اوهام".

وهي المرة الاولى في تاريخ البرازيل التي توجه فيها تهمة فساد الى رئيس البلاد، وسيصبح الاتهام نافذا في حال وافق ثلثا النواب عليه.

واضاف تامر وهو محاط بعدد كبير من الوزراء والنواب من مؤيديه "انه هجوم مشين يتعرض لكرامتي الشخصية".

واعتبر الاتهامات الموجهة اليه "سياسية" مضيفا "انا متهم بفساد من دون ان اكون تلقيت مالا. اين هي الادلة الملموسة؟ انها غير موجودة".

وكشف منتصف ايار/مايو عن تسجيل صوتي يبدو فيه تامر وكانه يعطي موافقته على دفع رشوة لشراء سكوت نائب هو اليوم في السجن.

وحسب الاتهام الذي وجهه النائب العام فإن تامر "استفاد من منصبه كرئيس دولة" لتلقي مبلغ 132 الف يورو عبارة عن رشوة من عملاق اللحم "جي بي اس" المتورط في فضيحة فساد في البرازيل.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب