محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من فيديو نشرته جماعة بوكو حرام في 9 شباط/فبراير 2015 تظهر زعيمها ابو بكر شيكاو متوعدا في موقع غير محدد

(afp_tickers)

توعد الرئيس التشادي ادريس ديبي الاربعاء ب"القضاء" على جماعة بوكو حرام الاسلامية النيجيرية المسلحة وبقتل زعيمها ابو بكر شيكاو اذا لم يستسلم، مؤكدا انه يعرف مكان تواجده.

وقال الرئيس التشادي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره النيجري محمدو يوسفو الذي يزور نجامينا ان شيكاو "له مصلحة في الاستسلام، نعرف اين يتواجد. اذا رفض الاستسلام، سيتعرض للمصير ذاته الذي لقيه زملاؤه".

واضاف ان زعيم جماعة بوكو حرام "فر من ديكوا (نيجيريا) اثناء المعارك الاخيرة" بين الجيش التشادي والمتمردين.

وفي 17 شباط/فبراير، طرد الجنود التشاديون بوكو حرام من ديكوا الواقعة على الطريق بين غامبورو على الحدود مع الكاميرون، ومدينة مايدوغوري الاستراتيجية عاصمة ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا على بعد 90 كلم.

وقتل جنديان تشاديان و117 اسلاميا في ذلك اليوم خلال معارك عنيفة، بحسب هيئة الاركان في تشاد التي دخل جيشها المنتشر حتى الان في الكاميرون، للمرة الاولى في عمق الاراضي النيجيرية.

واضاف ادريس ديبي "سننتصر في الحرب وسنقضي على بوكو حرام خلافا لما تراه بعض وسائل الاعلام. وستواصل القوات التشادية والنيجرية مهمتها لوضع حد نهائي لهذه الافة".

وقال "لقد آن الاوان لكل مسلم في تشاد والنيجر او اي مكان اخر ان يستفيق ويواجه ما يسمى الارهاب الاسلامي. يجب ان نواجه هؤلاء المجرمين الذين يدمرون ديانتنا النبيلة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب