محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التشيكي ميلوس زيمان خلال زيارة الى المانيا في ايلول/سبتمبر.

(afp_tickers)

وصف الرئيس التشيكي ميلوس زيمان السبت الاتحاد الاوروبي بانه "جبان" وذلك تعليقا على رد فعل بروكسل بعد اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال زيمان ان "الاتحاد الاوروبي الجبان يقوم بكل شيء لكي يعلو تيار ارهابي مؤيد للفلسطينيين على تيار مؤيد للاسرائيليين" بدون ان يوضح اكثر ما يعنيه. ويعتبر الرئيس التشيكي نفسه مدافعا عن الدولة العبرية.

واضاف "كدليل على ذلك، اود التذكير بان البرلمان الاوروبي سمح اخيرا" للفلسطينية ليلى خالد عضو المجلس الوطني الفلسطيني بالحديث امام نوابه حيث وجهت انتقادات لاسرائيل. وليلى خالد تعتبر أول امرأة خطفت طائرة عام 1969 بهدف اطلاق سراح معتقلين.

وقال "منذ فترة طويلة لم اشهد مثل هذه الوقاحة".

وذكر الرئيس التشيكي بانه قدم في تشرين الاول/اكتوبر 2013 اقتراحا بنقل السفارة التشيكية من تل ابيب الى القدس وهو ما تلقته الطبقة السياسية التشيكية بفتور.

وزيمان (73 عاما) الذي سيترشح في كانون الثاني/يناير لولاية رئاسية ثانية من خمس سنوات، ادلى بهذه التصريحات في خطاب امام مندوبي مؤتمر لحزب يميني متطرف معارض بشكل علني للهجرة وللاتحاد الاوروبي.

وأكدت الخارجية التشيكية من جانبها الخميس ان اي قرار بنقل السفارة من تل ابيب الى القدس "لا يمكن ان يتم الا عملا بنتيجة المفاوضات بين الشركاء الاساسيين في المنطقة والعالم".

وبموجب موقف الاتحاد الاوروبي اعلنت الخارجية التشيكية ان القدس "يجب ان تكون العاصمة المستقبلية لدولتين، اي اسرائيل ودولة فلسطين المقبلة".

وردا على قرار الرئيس الاميركي، حذر الاتحاد الاوروبي الخميس من العودة الى "اوقات اكثر ظلمة من تلك التي نعيشها اليوم".

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ان "اعلان الرئيس ترامب في شأن القدس له اثر مقلق. الاطار هش جدا" داعية كل الاطراف المعنيين الى التحلي "بالحكمة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب