أ ف ب عربي ودولي

وزير تكنولوجيا المعلوماتية والالكترونيات الهندي ب. ب. تشوداري (يسار) في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في نويدا في 15 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين زيارة تستغرق ثلاثة ايام الى الهند بجولة على مركز معلوماتية يساعد في بناء منشأة معلوماتية متطورة في رام الله.

وعباس الذي وصل في وقت متأخر الاحد الى الهند سيجري محادثات حول عملية السلام في الشرق الاوسط الى جانب مواضيع اخرى مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في الايام المقبلة. لكن محطته الاولى كانت معهدا للتكنولوجيا قرب نيودلهي حيث تقدم الهند خبراتها في مجال المعلوماتية للمساعدة في استحداث وظائف في قطاع التكنولوجيا في الأراضي الفلسطينية.

ووافقت الهند في تشرين الاول/اكتوبر على انفاق 12 مليون دولار لتمويل مركز تكنولوجي جديد في رام الله كاشارة على "التزام الهند القوي بدعم القضية الفلسطينية" كما اعلنت وزارة خارجيتها انذاك.

وامضى عباس والوفد المرافق له قرابة ساعتين وهم يقومون بجولة في مركز تطوير المعلوماتية المتقدمة. وسيشارك الرئيس الفلسطيني مساء في حفل يقام في مركز الثقافة الاسلامية الهندي في نيودلهي.

والثلاثاء ينظم الرئيس الهندي براناب موخيرجي استقبالا رسميا لعباس في القصر الرئاسي. وبعده يجتمع الرئيس الفلسطيني بمودي ووزير الخارجية الهندي سوشما سواراج.

تستقبل نيودلهي عباس قبل زيارة مودي الى اسرائيل في تموز/يوليو المقبل التي ستكون الاولى لرئيس وزراء هندي.

ولطالما أعربت الهند عن دعمها لقيام دولة فلسطين، ولم تقم في البداية علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية.

إلا أن علاقتها باسرائيل شهدت تحسنا خلال الأعوام الأخيرة مع سعيها كأكبر مستورد للأسلحة، إلى تعزيز علاقاتها الدفاعية معها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي