محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البشير مودعا السيسي في مطار الخرطوم عند مغادرته

(afp_tickers)

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجمعة الى الخرطوم بعد مشاركته في قمة مالابو الافريقية التي كرست عودة مصر الى الاتحاد الافريقي.

وذكرت وكالة الانباء السودانية ان السيسي وصل الى الخرطوم في زيارة قصيرة يجري خلالها مباحثات مع الرئيس عمر البشير.

وحسب شهود عيان نظم نحو 300 اسلامي تظاهرة ضد زيارة السيسي الذي شن حملة قوية ضد جماعة الاخوان المسلمين في مصر بعد ان عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتمي لهذه الجماعة.

وكان السيسي اعتبر الخميس امام قمة الاتحاد الافريقي ان "إفريقيا تواجه خطرا متزايدا يتمثل في التهديدات الأمنية العابرة للحدود، مثل الإرهاب"، مضيفا "نؤكد ادانتنا لكافة أشكال الارهاب مشددين على أنه لا مجال لتبريره أو التسامح معه".

واعتبر الرئيس المصري ان "الارهاب اصبح أداة لتمزيق الدول وتدمير الشعوب وتشويه الدين" مشددا على ان "هذا الخطر المشترك يملي علينا تعزيز التعاون فيما بيننا لمواجهته بحسم حفاظا على أمن وسلامة مواطنينا وجهود التنمية الاقتصادية في دولنا".

وقال المحلل السياسي في جامعة الخرطوم صفوت فانوس لفرانس برس ان "مصر تعمل على بناء تحالف اقليمي لمحاربة الارهاب الاسلامي" مشيرا كدعائم لهذا التحالف الى دول الخليج والجزائر التي زارها السيسي الاربعاء في اول زيارة له الى الخارج منذ انتخابه في اخر ايار/مايو الماضي.

واعتبر المحلل السوداني ان مصر تريد ان "تكون الخرطوم طرفا اساسيا في هذا التحالف من اجل عزل قطر وتركيا" اكبر داعمتين لجماعة الاخوان المسلمين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب