محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في حفل تنصيبه في 2 اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

تسلم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز السبت منصبه لولاية ثانية من خمسة اعوام واعدا بمواصلة مكافحة الارهاب.

واعيد انتخاب ولد عبد العزيز رئيسا في حزيران/يونيو بعد فوزه بنحو 82 في المئة من الاصوات.

وادى الرئيس اليمين في احتفال اقيم في ملعب نواكشوط الاولمبي في حضور الالاف تقدمهم رؤساء غامبيا وغينيا بيساو ومالي والسنغال وتشاد.

وانتخابات 21 حزيران/يونيو الرئاسية قاطعها القسم الاكبر من المعارضة الموريتانية المنضوية في "المنتدى الوطني للديموقراطية والوحدة".

والتزم ولد عبد العزيز في خطابه مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة "عبر تعزيز التجهيز والتدريب وقدرات القوات الامنية والمسلحة"، واعدا على الصعيد الاجتماعي ب"محاربة الفساد".

واعلن انشاء صندوق وطني لتمويل انشطة لمصلحة الفئات الاكثر فقرا.

وقاطع "المنتدى الوطني للديموقراطية والوحدة" حفل التنصيب ونظم في المقابل تجمعا مضادا منددا ب"انتخاب احادي الجانب ومن دون هدف".

وولد عبد العزيز جنرال سابق (57 عاما) تولى السلطة في موريتانيا بانقلاب العام 2008 وانتخب بعد عام رئيسا لولاية اولى في ظروف رفضها معارضوه.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب