محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل في 21 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اعلنت الرباط السبت انها استدعت سفيرها في الجزائر للتشاور ردا على تصريحات لوزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل اتهم فيها شركات مغربية "بتبييض اموال الحشيش" في افريقيا.

ووصف بيان لوزارة الخارجية المغربية تصريحات مساهل بانها "خطيرة" و"لا اساس لها"، مشيرا الى ان الخارجية المغربية استدعت مساء الجمعة القائم بالأعمال في سفارة الجزائر إلى مقر الوزارة لابلاغه ان تصريحات مساهل "غير مسؤولة وصبيانية".

وكان وزير الخارجية الجزائري تحدث الجمعة بالفرنسية في مداخلة بالعاصمة الجزائرية في منتدى جامعي عن تزايد الاستثمارات المغربية في افريقيا في السنوات الاخيرة، والمنافسة بين الجيران المغاربة في هذا المجال.

وبحسب شريط فيديو تم تناقله على عدد من المواقع الالكترونية اتهم مساهل المصارف المغربية بتبييض الاموال الناجمة عن الاتجار بالمخدرات. وقال "المغرب يعني تبييض اموال الحشيش"، مضيفا "العديد من القادة والزعماء الأفارقة يعرفون هذا الأمر ويقرون به".

وتساءل مساهل "اذا كانت هكذا البنوك، لا اعلم، لا احد يبهرنا. الملكية المغربية (للطيران) تقوم بنقل اشياء غير الركاب وهذا يعلمه الجميع. لسنا المغرب نحن الجزائر. لدينا امكانات لدينا مستقبل. نحن بلد مستقر".

ودان بيان وزارة الخارجية المغربية "هذه الافتراءات الباطلة والتي تنم عن مستوى غير مسبوق من عدم المسؤولية في تاريخ العلاقات الثنائية".

وأعرب البيان عن "الأسف لكون الأقوال التي أدلى بها الوزير الجزائري والتي صدرت بشأن مؤسسات بنكية والشركة الوطنية للنقل الجوي، تنم عن جهل، بقدر ما هو عميق فإنه لا يغتفر، بالمعايير الأساسية لاشتغال النظام البنكي ونظام الطيران المدني سواء على الصعيد الوطني أو الدولي".

واضافت الخارجية المغربية في بيانها ان "هذه التصريحات التي لا تستند لأي أساس، ليس من شأنها المساس لا بمصداقية، ولا بنجاح تعاون المملكة المغربية مع الدول الإفريقية الشقيقة". وشددت على ان "هذه المزاعم الكاذبة لا يمكنها تبرير الإخفاقات أو إخفاء المشاكل الحقيقية، الاقتصادية والاجتماعية والسياسية" للجزائر.

من جهتها قالت الخطوط الملكية المغربية في بيان مساء السبت انها صدمت "بمزاعم وافتراءات" وزير الخارجية الجزائري مؤكدة انها "شركة معترف بها دوليا".

كما ردت البنوك المغربية على "المزاعم الخطرة والكاذبة" للوزير الجزائري.

وقال مجمع البنوك المغربية في بيان ان "القطاع البنكي يشار اليه كمرجع في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وفي افريقيا لمتانته وانجازاته واحترامه لقواعد الاحتياط الاكثر تقدما".

وغالبا ما تشهد العلاقات بين هذين الجارين اللدودين توترات ولا سيما استدعاء سفراء "للتشاور".

والحدود الجزائرية المغربية مغلقة منذ 1994، كما ان العلاقات بين البلدين شديدة الحساسية لا سيما في ما يتعلق بالصحراء الغربية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب