محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الشرطة السعودية

(afp_tickers)

منعت السعودية ولبنان ثلاث نساء يصطحبن سبعة اطفال، من الالتحاق بالجهاديين في سوريا، كما ذكرت وكالة الانباء السعودية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية ان النساء وهن شقيقات، قد اوقفن في بيروت بعدما ابلغ زوج احداهن وهو سعودي الاثنين السلطات في بلاده ان زوجته توجهت الى سوريا.

وكان النساء الثلاث يصطحبن سبعة اطفال تتراوح اعمارهم بين سنة وعشر سنوات.

قد اعدن الى السعودية مع الاطفال الخميس، كما قالت الوزراة السعودية، موضحة انهن قد أحلن الى المحاكم المختصة.

ولم توضح جنسيات النساء الثلاث، ولا ظروف مغادرتهن السعودية، حيث يتعين على النساء اللواتي يرغبن في السفر، الحصول عموما على اذن من ولي الامر -الاب او الزوج او الشقيق او حتى الابن اذا ما كن ارامل او مطلقات.

والسعودية جزء من التحالف الذي يقاتل الجهاديين بقيادة الولايات المتحدة، ويشن غارات على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

ويدين المسؤولون السياسيون والدينيون السعوديون بانتظام الاعتداءات التي يقوم بها تنظيم الدولة الاسلامية، والتي وقع بعض منها في السعودية، وينددون بالاعمال المخالفة للاسلام.

واكدت مجموعة العمل المالية التي تكافح تبييض رؤوس الاموال وتمويل الارهاب، في تقرير اصدرته العام الماضي، ان السعوديين يشكلون المجموعة الثانية من حيث الجنسية بين "المقاتلين الارهابيين الاجانب" لتنظيم الدولة الاسلامية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب