محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها وكالة الانباء الكورية الشمالية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون وهو يصافح اعضاء وفد من الفنانين الصينيين في بيونغ يانغ في 14 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون مسؤولا صينيا كبيرا في بيونغ يانغ ودعا الى تعزيز الروابط مع بكين، بحسب ما اوردت الاحد وسائل الاعلام الرسمي في البلدين اللذين يسعيان الى اصلاح علاقاتهما الثنائية.

واعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان كيم التقى سونغ تاو مدير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الذي وصل الى بيونغ يانغ على رأس فرقة فنية تشارك في مهرجان الربيع الذي ينظم كل سنة في بيونغ يانغ في ذكرى ولادة مؤسس النظام كيم ايل سونغ في 1912.

وتأتي هذه الزيارة بعد اسابيع من اجراء الزعيم الكوري الشمالي زيارة مفاجئة الى بكين التقى خلالها الرئيس الصيني شي جينبينغ في محاولة لتعزيز التعاون بين البلدين استعدادا للاستحقاقات الدبلوماسية المقبلة.

ومن المتوقع ان يعقد كيم قمتين الاولى في نيسان/ابريل الجاري مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن والثانية مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب في الاسابيع اللاحقة.

واعلنت الوكالة ان كيم استقبل السبت الوفد الصيني في اجتماع نقل سونغ تاو خلاله "تحيات حارة" من الرئيس الصيني.

وتبادل الرجلان "وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك" بحسب ما اضافت الوكالة بدون اعطاء مزيد من التفاصيل.

واضافت الوكالة ان "القائد الاعلى صرح انه سيعمل على تطوير الصداقة التقليدية" بين كوريا الشمالية والصين "نحو مرحلة جديدة وفقا لمتطلبات العصر الجديد".

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة "شينخوا" عن الزعيم الكوري الشمالي قوله انه "شهد الانجاز العظيم الذي حققته الصين" لدى زيارته بكين، وانه "سعيد للشعب الصيني الشقيق".

كذلك نقلت الوكالة عن الزعيم الكوري الشمالي انه يريد "تعزيز التبادلات والتعاون" مع الصين.

في المقابل قال سونغ لكيم ان بكين تعتمد "سياسية راسخة... بالمحافظة على العلاقات" مع الشمال "و"تعزيزها وتطويرها"، بحسب شينخوا.

- "حديقة ازهار" الصداقة -

وتعتبر بكين اكبر حليف لكوريا الشمالية، ويعود تاريخ تحالفهما الى سنوات الحرب الكورية (1950-1953)، الا ان العلاقات بينهما تدهورت بعد تأييد الصين للعقوبات التي فرضها مجلس الامن في الامم المتحدة ضد كوريا الشمالية على خلفية برنامجها للاسلحة النووية.

وأولم كيم على شرف الوفد الصيني، واعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان الطرفين اعربا عن رغبة مشتركة في" تزيين اكثر جمالية لحديقة ازهار الصادقة بين كوريا الشمالية والصين".

ونشرت صحيفة "رودونغ سينمون" صورا للمسؤولين الصينيين والكوريين الشماليين وهم يجلسون حول موائد دائرية في قاعة كبيرة للاستقبال مزينة بصورة لكيم وشي وهما يتصافحان.

وظهرت في صورة اخرى اوركسترا كورية شمالية مع صورة كبيرة للرئيس الصيني خلفها.

ويشارك عدد من الفنانين الاجانب في المهرجان الجاري في بيونغ يانغ حاليا.

ونشرت الوكالة ايضا صورة لزوجة كيم وهو امر نادر، وهي تحضر عرضا لفنانين صينيين بدون زوجها.

وافادت الوكالة الكورية الشمالية ان "السيدة الاولى ري سول جو استمتعت بعرض باليه "جيزال" الذي قدمته فرقة الباليه الوطني الصيني.

وشاركت الصين في كل دورات هذا المهرجان منذ 1986، باستثناء دورة العام 2016.

وتشكل الجهود الدبلوماسية الحثيثة التي تبذلها بيونغ يانغ تحولا كبيرا بعد عام من التوترات القصوى اجرى خلاله الشمال تجارب نووية وصاروخية تسببت بمزيد من العزل لنظام بيونغ يانغ وبحرب كلامية مع ترامب.

وارسل كيم وفدا رفيع المستوى الى الالعاب الاولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية في شباط/فبراير.

والسبت التقى مسؤولون من الكوريتين في الشطر الشمالي من المنطقة المنزوعة السلاح لبحث اقامة خط تواصل مباشر بين زعيمي الكوريتين، بحسب ما اعلنت الاحد الرئاسة الكورية الجنوبية.

وسيجري الطرفان اجتماع عمل جديدا الاربعاء للموافقة على اجراءات بروتوكولية وامنية والتغطية الاعلامية للقمة التي ستعقد في 27 نيسان/ابريل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب