أ ف ب عربي ودولي

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون خلال عملية اطلاق صاروخ اعتبرت اختبارا لسلاح جديد موجه حسب وكالة وسائل الاعلام الحكومية

(afp_tickers)

اشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون على اختبار نظام جديد مضاد للطيران، كما اعلنت وسائل الاعلان الكورية الشمالية الاحد وسط اجواء من التوتر الشديد في شبه الجزيرة.

وكان الزعيم الكوري الشمالي حضر في الاشهر الاخيرة تجارب ترتدي طابعا عسكريا. وقد اشرف الاحد الماضي على تجربة اطلاق صاروخ بالستي متوسط المدى.

ودان مجلس الامن الدولي الاثنين هذه التجربة وهدد كوريا الشمالية بعقوبات اضافية.

واعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان كيم "حضر اختبار نوع جديد من نظام الاسلحة الموجهة المضادة للطيران" التي تهدف الى "رصد وضرب مختلف الاهداف التي تحلق في كل الاتجاهات".

ولم توضح الوكالة متى جرت هذه التجربة.

وكانت بيونغ يانغ اجرت تجربة لهذا النظام الجديد في نيسان/ابريل 2016، لكنها رصدت عيوبا فيه، كما قالت الوكالة. واضافت ان كيم تمكن هذه المرة من التأكد من ان كل الثغرات في المنظومة "قد تمت معالجتها بالكامل".

وتابعت ان كيم عبر عن ارتياحه لان فاعلية هذا النظام "الذي يرصد ويطارد الاهداف زادت بشكل كبير وكذلك دقته".

واضاف الزعيم الكوري الشمالي ان هذا النظام "يجب ان يتم انتاجه بكميات كبيرة وان ينشر في جميع انحاء البلاد، مثل غابة، لتدمير حلم العدو الجنوني بالسيطرة على الاجواء بالكامل".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي