محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يوسف حاييم بن ديفيد في المحكمة 3 مايو 2016

(afp_tickers)

اصدرت محكمة اسرائيلية حكما بالسجن المؤبد على يهودي اسرائيلي بعد ادانته بخطف وضرب واحراق فتى فلسطيني حتى الموت في 2014.

وادين يوسف حاييم بن ديفيد (31 عاما) بقتل الفتى محمد ابو خضير (16 عاما) كما حكم عليه بالسجن 20 عاما اخرى لادانته بجرائم اخرى.

كما امرته المحكمة بدفع تعويض مقداره 150 الف شيكل (39 الف دولار، 34 الف يورو) الى عائلة ابو خضير.

وبعد تلاوة الحكم وجه اقارب ابو خضير الغاضبين الشتائم لبن ديفيد اثناء اخراجه من قاعة المحكمة.

وكان بن ديفيد اعرب عن اسفه على فعلته في وقت سابق امام المحكمة، وقال "اعتذر الى العائلة. ذلك التصرف كان خارجا عن ارادتي. لم اكن اتحكم بنفسي".

وقتل محمد ابو خضير (16 عاما) من حي شعفاط في القدس الشرقية المحتلة في الثاني من تموز/يوليو 2014 بعدما خطفه بن ديفيد واسرائيليين اثنين اخرين وضربوه ونكلوا به ورشوا عليه البنزين واحرقوه وهو على قيد الحياة في غابة في القدس الغربية.

وساهمت جريمة قتل ابو خضير التي اثارت صدمة كبرى لدى الرأي العام الفلسطيني في تصعيد اعمال العنف وصولا الى حرب غزة في تموز/يوليو وآب/اغسطس 2014.

واعلنت المحكمة في 19 نيسان/ابريل ان المتهم يوسف حاييم بن ديفيد لم يكن يعاني من مشاكل عقلية في الوقت الذي ارتكبت فيه الجريمة، وانه كان "يدرك تماما الوقائع وكان مسؤولا عن افعاله وليست لديه صعوبة في فهم الواقع".

وكان محاموه قدموا وثائق للقول انه يعاني من مرض عقلي.

وكان بن ديفيد المقيم في مستوطنة قريبة من القدس اوضح للمحققين عند توقيفه، انه اراد الانتقام لخطف ثلاثة اسرائيليين وقتلهم في تلك الآونة، بايدي فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وحكمت المحكمة في 4 شباط/فبراير على شريكيه اللذين كانا قاصرين عند وقوع الجريمة بالسجن المؤبد لاحدهما و21 عاما للثاني.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب