محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محتجون على المحاكمة يرفعون لافتات بمواجهة مقر المحكمة قرب اسطنبول في 11 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

قضت محكمة في اسطنبول الثلاثاء بسجن رئيس تحرير موقع صحيفة "جمهورييت" المعارضة اكثر من ثلاثة اعوام لقيامه ب"دعاية ارهابية" عبر تغريدة، وفق ما نقلت الصحيفة.

وقالت "جمهورييت" ان اوغوز غوفين حكم عليه بالسجن ثلاثة اعوام وشهرا لقيامه ب"دعاية ارهابية" لحساب حركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه انقرة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو 2016.

وكان غوفين اعتقل في ايار/مايو بتهمة كتابة تغريدة اعتبرت في غير محلها على حساب جمهورييت على تويتر حول وفاة احد المدعين المشرفين على التحقيقات مع انصار غولن في حادث سير.

واشارت الصحيفة في هذه التغريدة الى ان المدعي "صدمته شاحنة". وشطبت التغريدة بعد اقل من دقيقة لتستبدل باخرى جاء فيها ان المدعي قضى في "حادث شاحنة مأسوي".

وشنت الصحف الموالية للحكومة حملة على غوفين الذي اعتقل ثم سجن لشهر قبل ان يتم الافراج المشروط عنه.

كذلك، دين غوفن الثلاثاء بانه "شرع وشجع اساليب" حزب العمال الكردستاني على خلفية تغريدات نشرت قبل اكثر من عامين، بحسب جمهورييت.

وتتعرض جمهورييت، الصحيفة المعارضة للرئيس رجب طيب اردوغان، لملاحقات قضائية عدة تثير قلق المدافعين عن حقوق الصحافة.

وتتم حاليا محاكمة ناشرها ورئيس تحريرها والعديد من صحافييها بتهمة مساعدة ما لا يقل عن ثلاث "منظمات ارهابية".

وترفض الصحيفة هذه الاتهامات وتؤكد ان المحاكمة تهدف الى اسكات صوتها المعارض.

وتحتل تركيا المرتبة 155 على قائمة من 180 بلدا ضمن تصنيف منظمة "مراسلون بلا حدود" لحرية الصحافة للعام 2017.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب